مصادر في الشرطة تقول انه سيتم قريبا تقديم لائحة اتهام ضد عضو الكنيست بنيزري

مصادر في الشرطة تقول انه سيتم قريبا تقديم لائحة اتهام ضد عضو الكنيست بنيزري

انهت الشرطة الإسرائيلية التحقيق مع الوزير السابق، شلومو بنيزري (شاس) بتهمة تلقي الرشوة.

وكانت الوحدة القطرية للشرطة قد استدعت عضو الكنيست بنيزري للتحقيق معه، للمرة الثالثة، في مركز الشرطة في بات يام.

وبعد انتهاء التقيق صرحت مصادر من الشرطة، والمكلفة بالتحقيق مع بنيزري، انها على وشك الانتهاء من التحقيق في هذا الملف، وان الشرطة تملك ما يكفي من الأدلة لتقديم لائحة اتهام ضده ومحاكمته.

وتتهم الشرطة الوزير السابق بتلقي الرشوة وممارسة أعمال الغش عندما شغل منصب وزير العمل والرفاه، قبل عام ونصف العام.

وتدعي الشرطة ان الوزير السابق قام في حينه بنقل معلومات لصديقه، موشيه سيلع، حول عدد العمال الأجانب المتوقع وصولهم الى البلاد، الأمر الذي ساعد سيلع بتوجيه هؤلاء العمال الى المقاولين والحصول على عمولة مقابل ذلك. تقول الشرطة ان الوزير السابق بنيزري حصل مقابل هذه الملعومات على الرشوة، مثل قيام سيلع بترميم منزل الوزير السابق.

كما تم اعتقال من كان مدير مكتب خدمات التشغيل، يعقوب بوخارس، فترة ولاية بنيزري، الذي قدم افادة ضد بنيزري. ورفض بوخارس عرض الشرطة لأن يصبح شاهدا ملكيا ضد الوزير، واصر على انه برئ ولا علاقة له بالتهم الموجهة لبنيزري.