مع بدء محاكمتها، المحامية بركوبيتش: مصلحة الجمهور جعلتني اكشف تورط شارون في قضية سيريل كيرن

مع بدء محاكمتها، المحامية بركوبيتش: مصلحة الجمهور جعلتني اكشف تورط شارون في قضية سيريل كيرن

بدأت في محكمة الصلح، في تل ابيب، قبل ظهر اليوم الثلاثاء، محاكمة المحامية ليؤورة غلاط بركوفيتش، المتهمة بتسريب معلومات الى صحيفة "هآرتس" حول تورط رئيس الحكومة، اريئيل شارون وعائلته في ملف "سيريل كيرن".

وقد اعترفت بيركوفيتش، في الرد الذي قدمته الى المحكمة، اليوم، بغالبية التهم الموجهة اليها لكنها رفضت ادعاء النيابة بأنها عملت على تسريب المعلومات بهدف تحقيق مآرب شخصية وسياسية. وقالت ان التحقيق في القضية لم يكن سريا وانها قررت كشف الموضوع لأنه تم اخفاء المعلومات عن الجمهور.

وهاجمت بيركوفيتش قرار المستشار القضائي السابق، للحكومة الياكيم روبنشطاين، تقديمها الى القضاء.

وكان المستشار القضائي السابق للحكومة، الياكيم روبنشطاين، والمدعية العامة عدنة أربيل قد قررا في ايار 2003، تقديم المحامية بركوفيتش الى القضاء يتهمة الاخلال بالثقة والخداع.

وكانت بيركوفيتش قد رافقت التحقيق الدولي الذي اجرته النيابة العامة في قضية القرض المالي الذي حصلت عليه عائلة شارون من المليونير اليهودي الجنوب افريقي، سيريل كيرن. وفي يناير 2003، عشية الانتخابات البرلمانية الاخيرة، قامت بيركوفيتش بتسريب وثائق الى مراسل صحيفة "هآرتس" باروخ قرا، كشفت فيها تفاصيل التحقيق. وتدعي النيابة العامة ان بيركوفيتش قصدت تلويث سمعة رئيس الحكومة في محاولة للتأثير على الانتخابات البرلمانية.

وبعد الكشف عن تسريب الوثيقة التي نشرتها صحيفة "هآرتس" تم ايقاف غلاط عن العمل . وقالت غلاط في حينه انها سربت الوثيقة بدوافع ايديولوجية وبهدف تسريع التحقيق حول القضية.