هنغبي تفاخر بقائمة فيها 74 تعيينا، أنجزها خلال فترة قصيرة في وزارة جودة البيئة..

هنغبي تفاخر بقائمة فيها 74 تعيينا، أنجزها خلال فترة قصيرة في وزارة جودة البيئة..

قدمت نيابة العامة صباح اليوم، لائحة اتهام في محكمة الصلح في القدس، ضد وزير البيئة السابق، ورئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست تساحي هنغبي، وطلبت طاقما مؤلفا من ثلاثة قضاة للبت في قضيته.

وتتركز الاتهامات حول التعيينات السياسية في وزارة جودة البيئة وتشمل اتهامات بخيانة الأمانة، ورشوة انتخابات، والإدلاء بشهادة زور، وأداء قسم كاذب.

وجاء في لائحة الاتهام " عمل المتهم خلال توليه وزارة جودة البيئة بشكل مخطط ومنهجي، بنفسه وبواسطة آخرين، وبينهم مدير مكتبه آنذاك هرشكوفيتش، على تعيين أعضاء من مركز الليكود ومقربين له، لوظائف ومهام كثيرة بقدر الإمكان، في وزارة جودة البيئة وفي المؤسسات التابعة لها ، مع المس بحق الجمهور للتنافس على تلك الوظائف والمهام، وأحيانا دون الاهتمام بمؤهلات أو الملائمة للوظيفة، ورافق ذلك استغلال مقدرات جماهيرية من أجل مصالح سياسية وشخصية، لا تتوافق مع مصلحة الجمهور".

وجاء في لائحة الاتهام أن هنغبي تفاخر بقائمة فيها 74 تعيينا، أنجزها خلال فترة قصيرة جدا في وزارة جودة البيئة، " المتهم عمل خلال فترة عمله على تعيين عشرات أعضاء مركز الليكود ومقربين له، معظمهم في وظائف هامشية في الوزارة أو في مؤسسات خارجية تابعة للوزارة. وقام بكل ذلك من أجل كسب التأييد والدعم السياسي من أعضاء مركز الليكود، وتعزيز مكانته وقوته السياسية داخل الحزب، وعمل هرشكوفيتش كأمين سره من أجل مساعدته على ذلك".

ويتبين من لائحة الاتهام أن " مع دخول هنغبي إلى وظيفته كوزير لشؤون البيئة، أشار إلى مدير عام المكتب، ومدير المالية والقوى العاملة، أن يعد له تقريرا حول الوضع العام للقوى العاملة وبالأساس عن الوظائف الشاغرة في الوزارة، ومن ضمن ذلك الوظائف الهامشية. وطلب أيضا تقريرا عن كل الوظائف الشاغرة في المؤسسات التي تتبع للوزارة ولديه سلطة التدخل في التعيينات، وقد أبلغ هنغبي مدير المالية والقوى العاملة أنه ينوي عرض مرشحين من طرفه للوظائف الشاغرة، لأن مرشحيه ممتازون على حد قوله، وبأسلوبه فهم ملائمون لوظائف مختلفة، وأوضح أنه معني بتعيين مرشحيه.

وجاء في لائحة الاتهام أن هنغبي ركز في مكتبه مخزونا من السير الذاتية، والتي بمعظمها أرسلت إليه وإلى مكتبه من قبل أعضاء مركز ليكود ومقربين منهم، فكل من كان طلب مساعدته في إيجاد وظيفة كان يشير إليه أن يرسل سيرة ذاتية للمعني بالوظيفة.

وقد كشف عن قضية التعيينات السياسية في تقرير خاص لمراقب الدولة عام 2004 ونشر آنذاك ان هنغبي، حسب الشبهات، قام خلال توليه منصب وزير جودة البيئة بين سنوات 2001-2003 بعشرات التعيينات السياسية، مع خلق وظائف وهمية وتفضيل مزودي خدمات مقربين له ولمركز الليكود.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018