وصول محققي الشرطة إلى منزل كتساف لاستكمال التحقيق وظهور مشتكية جديدة..

وصول محققي الشرطة  إلى منزل كتساف لاستكمال التحقيق وظهور مشتكية جديدة..

وصل صباح اليوم محققو الشرطة إلى منزل الرئيس الإسرائيلي، موشي كتساف، لاستكمال التحقيقات معه في تهم اغتصاب وتحرش جنسي وإساءة استخدام حق العفو العام .

امرأة أخرى عملت في السابق تحت إمرة موشي كتساف، في الفترة التي أشغل فيها منصب وزير في الحكومة الإسرائيلية، قدمت قبل عدة أيام شكوى للشرطة ضد رئيس الدولة اتهمته بالتحرش الجنسي في تلك الفترة،وتحدثت المرأة عن سلسلة تحرشات جنسية من طرف الرئيس.

وقالت صحيفة هآرتس أن محققي الشرطة وصلوا في الأسابيع الأخيرة إلى عدة نساء أخريات بعد أن وردها معلومات أنه من الممكن أن يكن قد تعرضن لتحرشات جنسية من قبل الرئيس في الفترة التي عملن تحت إمرته.

وقد حققت الشرطة لمدة حوالي 10 ساعات مع المشتكية الرئيسية في قضية كتساف، وأكدت على روايتها، في أن الرئيس أجبرها على إقامة علاقة جنسية، أثناء تواجدهما في مكتبه، تحت تهديد جسماني وكلامي. وحسب روايتها فالأمر تكرر مرتين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018