بتهمة اعتداءات جنسية: الرئيس الإسرائيلي الثامن إلى السجن

بتهمة اعتداءات جنسية: الرئيس الإسرائيلي الثامن إلى السجن

قرر قضاة المحكمة العليا صباح اليوم الخميس بالإجماع عدم التدخل في قرار المحكمة المركزية الذي أدان الرئيس الإسرائيلي الثامن موشي كتساف بارتكاب اعتداءات جنسية، وقضت بحبسه فعليا مدة 7 سنوات.
 
وكان كتساف قد أدين بتهم الاغتصاب مرتين والقيام بأعمال شائنة والملاحقة الجنسية وعرقلة الإجراءات القضائية.
 
وكان قد حاول محامو كتساف اعتماد خط دفاع آخر عنه، بموجبه كان هناك علاقات عاطفية بينه وبين المشتكية "أ" من وزارة السياحة، إلا أن قضاة المحكمة العليا رفضوا هذه الادعاءات.
 
وكانت قد فرضت المحكمة المركزية عليه حكما بالسجن الفعلي مدة 7 سنوات، بالإضافة إلى سنتين مع وقف التنفيذ، ودفع تعويضات بقيمة 100 ألف شيكل للمشتكية "أ" من وزارة السياحة، و25 الف شيكل للمشتكية "ل"، كما تم منعه من العمل في أي وظيفة مع الجمهور.
 
يذكر أن فضيحة كتساف قد تفجرت في تموز/ يوليو 2006، حيث توجه في حينها كتساف إلى المستشار القضائي للحكومة ميني مزوز، وقدم شكوى مفادها أن المشتكية "أ" تهدده وتبتزه. وتم إغلاق الملف إلا أنه لدى التحقيق مع كتساف وجهت له أسئلة بشأن مشتكيات أخريات يشتبه بانه اعتدى عليهن. وفي أعقاب ذلك صادقت المحكمة على وقفه عن العمل بشكل مؤقت، وفي مطلع العام 2007 قدم مزوز توصية بتقديم لائحة اتهام ضده بتهمة الاعتداءات الجنسية على ثلاثة مشتكيات.
 
رفض كتساف الاستقالة، واتهم في مؤتمر صحفي الشرطة والنيابة العامة والإعلام بشن حملة ضده. وفي حزيران/ يونيو 2007 وقع كتساف على صفقة تقضي بحسبه مع وقف التنفيذ، إلا أنه تراجع عنها في نيسان/ ابريل من العام 2008.
 
وفي آذار/ مارس من العام 2009 قررت الشرطة في نهاية المطاف اتهام كتساف باغتصاب المشتكية "أ" من وزارة السياحة. وفي نهاية شهر كانون الأول/ ديسمبر من العام 2010 أدانت المحكمة المركزية في تل أبيب كتساف بأربع مخالفات، وحكم عليه بالسجن الفعلي مدة 7 سنوات.
 
ومن المتوقع أن يدخل كتساف السجن في السابع من كانون الأول/ ديسمبر القادم. ولم تقرر مصلحة السجون بعد في أي سجن سيتم احتجازه، إلا أن مصادر في مصلحة السجون قالت إنه سيتم التعامل معه مثل أي أسير آخر، وأنه سيتم تعيين السجن الذي يقضي فيه مدة الحكم بعد أن يلتقي كتساف مع ضابط المخابرات في مصلحة السجون وعاملة اجتماعية وضابط له صلة بتوزيع السجناء.
 
كما من المتوقع أن يقضي كتساف مدة الحكم في قسم عادي في السجن تحت مراقبة مشددة، وليس في قسم مرتكبي المخالفات الجنسية الذين اعترفوا بالتهم وعبروا عن أسفهم ويخضعون للعلاج.
 
وسيسمح له بالحصول على مشتريات من "الكانتينا" بقيمة لا تزيد عن 1,200 شيكل شهريا، بالإضافة إلى زيارة واحدة مرة كل أسبوعين.