خروج غابسو إلى إجازة حتى انتهاء الإجراءات القضائية ضده

خروج غابسو إلى إجازة حتى انتهاء الإجراءات القضائية ضده

اضطر رئيس بلدية نتسيريت عيليت، شمعون غابسو، الذي أدين بتلقي الرشوة، إلى الخروج لإجازة وعدم القيام بمهام رئيس البلدية حتى انتهاء الإجراءات القضائية ضده.

وتوصلت اللجنة للتدقيق في رؤساء البلديات اليوم الأربعاء إلى اتفاق مع غابسو بشأن خروجه إلى إجازة، وذلك بعد أن طلب المستشار القضائي للحكومة، يهودا فاينشطاين، إقالته من منصبه في أعقاب طلب من مراقب الدولة، يوسف شابيرا.

وكانت المحكمة المركزية في حيفا قد أدانت غابسو، في شباط الماضي، بتلقي الرشوة، وحكمت عليه بتنفيذ أعمال في خدمة الجمهور لمدة ستة أشهر، من دون دمغه بوصمة عار، ودفع غرامة بمبلغ عشرين ألف شيكل. وسمح القرار غابسو بالعودة إلى منصبه كرئيس للبلدية.

إلا أن النيابة العامة استأنفت على قرار المحكمة المركزية إلى المحكمة العليا مطالبة بتحويل العقوبة إلى حبس فعلي ودمغ غابسو بوصمة عار. وفي حال وافقت المحكمة على استئناف النيابة فإن غابسو لن يتمكن من العودة إلى رئاسة البلدية.