الشرطة توصي بمحاكمة عضو الكنيست حزان

الشرطة توصي بمحاكمة عضو الكنيست حزان

أعلنت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، أن لديها ما يكفي من الأدلة لتقديم عضو الكنيست أورون حزان (الليكود) للمحاكمة بشبهة الاعتداء على موظف جمهور، والتصرف بشكل غير مشروع في مكان عام.

وجاء أن ملف التحقيق سوف يقدم في الأيام القريبة إلى النيابة العامة للاطلاع عليه، واتخاذ قرار بشأنه.

ويتهم عضو الكنيست بالاعتداء على المدير العام لبلدية مستوطنة "أرئيل"، آفي عزار، خلال نقاش احتدم بينهما في تشرين أول/ أكتوبر عام 2014، قبل أن يصبح عضو الكنيست.

وبحسب الشبهات فإن حزان هاجم المدير العام للبلدية على خلفية احتدام النقاش بينهما في أعقاب فرض أمر حجز عليه جراء ديونه للبلدية. وكانت قد وصلت إلى المكان، في حينه، دورية شرطة، وجمعت شهادات من الحاضرين.

ونظرا لكون القضية والتحقيق قائمين قبل انتخابه للكنيست، فإن هناك ضرورة لمصادقة المستشار القضائي للحكومة، يهودا فاينشطاين، على استمرار التحقيق معه. وقد تم ذلك قبل نحو شهرين.

وقبل نحو شهر، أجرت الوحدة "لاهاف 433" تحقيقا مع حزان تحت التحذير في القضية، استمر مدة 5 ساعات.

وعلى صلة، تجدر الإشارة إلى أن لجنة الآداب التابعة للكنيست قررت عدم مناقشة الشكوى ضد حزان، وذلك في أعقاب تحقيق تلفزيوني أجرته القناة الثانية جاء فيها أنه أدار "كازينو" في بلغاريا قبل انتخابه للكنيست، وأنه كان له دور في توفير فتيات دعارة للزبائن في الكازينو.