الشرطة تواصل التحقيق مع مقربين من نتنياهو وموزيس

الشرطة تواصل التحقيق مع مقربين من نتنياهو وموزيس
إلكين ونتنياهو (رويترز)

يدلي الوزير الإسرائيلي زئيف إلكين، من حزب الليكود والمقرب من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ورئيس تحرير موقع 'يديعوت أحرونوت' الالكتروني (ynet) السابق، عيران تيبينبرون، بإفادتيهما أمام محققي الشرطة منذ صباح اليوم، الخميس، وذلك في إطار 'القضية 2000'.

ويذكر أن الشبهات في 'القضية 2000' تتمحور حول محادثات بين نتنياهو وناشر 'يديعوت'، الصحيفة والموقع الالكتروني، أرنون موزيس، بتغطية إيجابية وداعمة لنتنياهو مقابل دفع مصالح موزيس بإضعاف صحيفة 'يسرائيل هيوم'.

ويشار إلى أن إلكين هو أحد أكثر المقربين من نتنياهو وكان مسؤولا عن العمليات السياسية المعقدة لسن قوانين.

ووفقا لنص التسجيل الصوتي للمحادثات بين نتنياهو وموزيس، قال الأخير إن على نتنياهو تعيين شخص يكون على اتصال مع محرر صحيفة 'يديعوت'، رون يارون، ومع تيبنبرون فيما يتعلق بتغيير مضامين في الصحيفة.     

وقال موقع 'العين السابعة' العبري إن تيبنبرون التقى مع مستشار نتنياهو الإعلامي السابق، نير حيفتس، في مقهى في تل أبيب، لكنه رفض التعقيب على ذلك، بينما قال حيفتس إنهما صديقان ويلتقيان بين حين وآخر، لكن هذا يناقض أقوال موزيس لنتنياهو في التسجيل بأنه يوجد توتر بين حيفتس وبين يارون وتيبنبروم، إذ أن الثلاثة عملوا معا في 'يديعوت' في الماضي.

وكانت الشرطة قد حققت مع يارون، وكذلك مع محرر 'يسرائيل هيوم'، عاموس ريغف.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019