الشرطة ستوصي بلائحة اتهام ضد نتنياهو ب"القضية 1000"

الشرطة ستوصي بلائحة اتهام ضد نتنياهو ب"القضية 1000"
(رويترز)

في الوقت الذي قال فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في الكنيست إنه ورجل الأعمال أرنون ميلتشين صديقان قريبان، تضع تسريبات من إفادة ميلتشين في الشرطة شكوكا كبيرة حيال هذه "الصداقة"، حسبما أفادت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي مساء اليوم، الأربعاء.

ويذكر أن ميلتشين هو رجل الأعمال الذي قدم السيجار والشمبانيا بمئات آلاف الشواقل لنتنياهو وزوجته، بحسب الشبهات في "القضية 1000". وقالت القناة العاشرة إن الشرطة تدرس بجدية فائقة الفصل بين "القضية 1000" و"القضية 2000" التي يشتبه فيها نتنياهو بإبرام صفقة مع ناشر "يديعوت أحرونوت" بهدف دعم حكمه وحصول موزيس على مقابل.

وأضافت القناة العاشرة أن هذا الفصل بين القضيتين مطلوب لأن التحقيق في "القضية 1000" أصبح في مراحله الأخيرة، وانه يتوقع أن تقدم الشرطة توصية للنيابة العامة، خلال أسابيع معدودة، تقضي بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو.  

وتحقق الشرطة في شبهات بحصول نتنياهو وزوجته على هدايا ثمينة، بينها مجوهرات، ووجبات فاخرة وطباخ خاص، كما تبين أن سائق ميلتشين نقل زوجة نتنياهو والزوجين نتنياهو سوية في أحيان متقاربة.  

وفي المقابل، ما زال أمام محققي الشرطة عمل كثير في "القضية 2000" وبينها تحقيقات في خارج البلاد، مع الملياردير الأميركي اليهودي شيلدون أليسون، ممول صحيفة "يسرائيل هيوم" الداعمة لنتنياهو، ورجال أعمال آخرين اقترحهم نتنياهو كمن سيشترون أسهم "يديعوت".

وفي هذه الأثناء، يتسع التحقيق ضد نتنياهو في قضية شراء ثلاث غواصات جديدة، تدر أرباحا على محاميه وقريبه، دافيد شيمرون، لكن خلافا لموقف الجيش ووزارة الأمن. وفي إطار هذه القضية أدلى رئيس نقابة العمال العامة (الهستدروت، افي نيسانكورن، بإفادة في الشرطة، إلى جانب مسؤولين آخرين بينهم وزير الأمن السابق، موشيه يعالون.

ويتوقع أن تستدعي الشرطة نتنياهو لإدلاء بإفادة في قضية الغواصات، لكنه ليس بمكانة مشتبه حاليا.    

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"