الشرطة تحاول تجنيد شاهد ملك آخر ضد نتنياهو

الشرطة تحاول تجنيد شاهد ملك آخر ضد نتنياهو
(أ ف ب)

يعمل محققو الوحدة القطرية للتحقيق في الاحتيال في الأيام الأخيرة على تجنيد رئيس سابق لطاقم موظفي مكتب رئيس الحكومة، غيل شيفر، إلى شاهد ملك في 'القضية 1000' و'القضية 2000'، اللتين تعرفان بقضية الهدايا وقضية نتنياهو – موزيس، والتي يشتبه بتورط رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو فيهما.

وبحسب موقع 'واللا'، فقد تم في الشهور الأخيرة استدعاء شيفر عشرات المرات إلى مكاتب 'لاهاف 433'.

وتعقيبا على ذلك، كرر نتنياهو مقولته 'لن يكون شيئا لأنه ليس هناك شيء'.

تجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة تؤجل منذ ثمانية شهور اتخاذ القرار بشأن تقديم شيفر للمحاكمة بتمة ارتكاب مخالفات جنسية. وكان قد ادعى عدد من المقربين لشيفر أن التحقيق معه حول المخالفة الجنسية المنسوبة له كانت تهدف لممارسة ضغوط عليه في قضايا نتنياهو.

كما ادعوا أن شيفر لم يقدم ما يكفي من المعلومات خلال التحقيق معه، وأن المحققين، وفي إجراءات سريعة، قدموا توصية للنيابة العامة بتقديم لائحة اتهام ضده بشأن المخالفة الجنسية، بيد أن النيابة العامة لا تزال تؤجل هذه الإجراءات ولم تقدم أية لائحة اتهام. بحسبهم.

يشار إلى أنه إضافة إلى آري هارو، الذي أشغل نفس المنصب في السابق، فإن شيفر يعتبر أحد المقربين من عائلة نتنياهو.

وبحسب تقرير نشره موقع 'واللا'، فإن تقديرات المحققين تشير إلى أن كل ما هو مرتبط بالسلوكيات الشخصية لنتنياهو وزوجته يمر عن طريق شيفر وهارو.

وبحسب التقرير فإن شيفر ينفي.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية