شرطي إسرائيلي متهم بالاتجار بالسلاح يتذرع بأحداث الأقصى

شرطي إسرائيلي متهم بالاتجار بالسلاح يتذرع بأحداث الأقصى
(أ ف ب)

اعتقل قسم التحقيق مع رجال الشرطة (ماحاش)، مدير مستودع للمعدات والأسلحة تابع لشرطة الاحتلال في منطقة القدس، بتهمة الاتجار بها في السوق السوداء للسلاح.

ونقلت القناة الثانية الإسرائيلية، مساء الخميس، أنه 'توجه للشرطي تهمة بيع قنابل صوتية وغيرها من قطع الأسلحة، وصلت في نهاية المطاف، إلى جهات إجرامية'.

وتقول الشرطة، يتابع المصدر، إن القرار بتوقيفه جاء بعد 'مراقبة اتصالاته وتسجيل محادثاته، بالإضافة إلى توثيق لحظة لقائه مع شخص آخر، على ما يبدو، كان يقوم بنقل هذه الأسلحة'.

وعلى ما يبدو، لم يجد الشرطي الذي أنكر التهم الموجهة اليه، ما يبرر به، غير التذرع بأن 'نقص القنابل الصوتية في المستودع، يعود إلى الزيادة في استخدامها، دون رقابة صارمة، طوال الأسبوعين الماضيين'، في أحداث المسجد الأقصى.

ونقل المصدر عن محامي الشرطي قوله إن 'موكله يخدم في الشرطة منذ 26 عاما' وإنه 'طوال فترة خدمته لم تسجل ضده مخالفة'.