زوجة مالك شركة "بيزك" خضعت للتحقيق بشبهات الفساد

زوجة مالك شركة "بيزك" خضعت للتحقيق بشبهات الفساد
(توضيحية)

في ذات الوقت الذي مددت فيه محكمة الصلح في تل أبيب، اليوم الثلاثاء، أمر حظر النشر في قضية "بيزك" حتى 17 أيلول/سبتمبر القادم، سمحت بالنشر أنه، وفي إطار التحقيقات الجارية في قضية "بيزك" بشبهات الاحتيال والفساد وخيانة الأمانة، تم التحقيق مع أورنا ألوفيتش، زوجة مالك شركة "بيزك"، شاؤول ألوفيتش.

كما وتم التحقيق مع اثنين من مدراء الأقسام في شركة "يس"، يرون رعنان، وأورن بيرغمان.

وبحسب صحيفة "معاريف" على موقعها الإلكتروني، تم إطلاق سراح الثلاثة بشروط مقيدة، مع استمرار أمر حظر النشر حول تفاصيل التحقيقات الجارية.

يشار إلى أن المشتبه بهم في هذه القضية هم المدير العام لوزارة الاتصالات الإسرائيلية، شلومو فيلبر، ومالك شركة 'بيزك' شاؤول ألوفيتش، المقرب من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إضافة إلى ابنه، أور ألوفيتش، والمديرة العامة لشركة 'بيزك' ستيلا هندلر، ورئيس مجلس إدارتها السابق، عميقام شورير.

وتنسب سلطة الأوراق المالية للمشتبه بهم 'شبهة ارتكاب مخالفات لقانون الأوراق المالية وقانون العقوبات، وبضمن ذلك الاحتيال وخيانة الأمانة والحصول على شيء عن طريق الخداع في ظروف خطيرة، ومخالفات إدارية وعرقلة إجراءات قضائية".

كما وتبين أواسط شهر تموز/يوليو الماضي، من ملحق قدمته سلطة الأوراق المالية للمحكمة أن لديها أدلة كافية تشير إلى أن فيلبر، الذي يوصف بأنه أمين سر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، عمل على الدفع بمصالح شركة 'بيزك' عن طريق الاحتيال.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية