بيتان يصمت والشرطة تلغي جلستي تحقيق

بيتان يصمت والشرطة تلغي جلستي تحقيق

ألغت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، جلستي تحقيق أخريين مقررتين ليوم غد، الثلاثاء، والخميس، مع رئيس الائتلاف الحكومي المستقيل، دافيد بيتان، وذلك بعد احتفظ بحق الصمت خلال التحقيق الذي جرى معه يوم أمس، الأحد.

وعلاوة على ذلك، تستمر الاتصالات للتوصل إلى اتفاق "شاهد ملك" مع المقرب من بيتان، موشي يوسيف، والمشتبه بدفع رشوة.

يشار إلى أن بيتان المستقيل من رئاسة ائتلاف بنيامين نتنياهو الحكومي قد استقبل بالتصفيق الحاد في جلسة كتلة "الليكود"، اليوم في الكنيست. ووجه رئيس الحكومة، نتنياهو، الشكر لبيتان في جلسة الكتلة.

وكانت الشرطة قد حققت، يوم أمس، مع بيتان وزوجته بشبهة قيام رجل الأعمال، موشي يوسيف، المشتبه المركزي في القضية بدفع رشوة لبيتان، وتمويل حفل زواج ابنته بتكلفة وصلت إلى 260 ألف شيكل نقدا، علما أن الشرطة لا تستطيع أن تطلب قائمة مقدمي الهدايا بسبب حصانة بيتان، ولذلك فهي تطلب موافقته على ذلك.

وادعى محامي بيتان، أفرايم دمري، أن موكله التزم الصمت بسبب الإساءة له في النشر في وسائل الإعلام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018