توصيات الشرطة بتحقيقات نتنياهو تتأجل مجددًا: الملف مركب

توصيات الشرطة بتحقيقات نتنياهو تتأجل مجددًا: الملف مركب
من المظاهرات ضد الفساد الحكومي

بعد إعلان نقدير موعد نشر توصيات الشرطة بملفات التحقيق مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يتضح أن الموعد ليس بقريب، ومن المحتمل أن يخضع نتنياهو للتحقيق مرة أخرى أو أكثر، في الملف 1000 والملف 2000.

وبحسب ما نقلته "شركة الأخبار (القناة الإسرائيلية الثانية سابقًا)، فإن نشر التوصيات سيتأخر أكثر بسبب التحقيقات التي ستتم في الوقت القريب، ومن ضمنها قد يكون التحقيق مع نتنياهو، في نقلت عن مصادر لم تسمها أن الملف يحتوي على تفاصيل كثيرة جديدة لم تظهر في البداية.

ومن المرجح ان يتأجل نشر التوصيات حول ملف الرشاوى الهدايات التي تلقاها نتنياهو وزوجته من رجال أعمال وملف استغلال منصبه ونفوذه للتفاوض مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" للحصول على تغطية داعمة لشهر ونصف الشهر.

وقالت المصادر إن الملف 1000 مركب أكثر مما نشر وقيل عنه، وأنه بحاجة لاستكمال التحقيق في أخذ رئيس الحكومة رشوة من رجال اعمال مقابل خدمات يقدمها لهم. وذكرت المصادر أن المستشار القضائي للحكومة ما كان ليصادق على تحقيق امتد لسنتين بسبب حفنة من السيجار وبعض النبيذ.

وقبل أيام، قال مستشار الشرطة الأسبق، ليئور حوريف، إن التوصيات التي من المتوقع أن تقدمها الشرطة للمدعي العام شاي نيتسان، بغضون الأسابيع القادمة، بشأن التحقيقات بشبهات الفساد مع نتنياهو، أشبه بزلزال وستكون بمثابة هزة أرضية.

ويعتقد حوريف أن التوصيات والمعلومات الجديدة التي سيتم الكشف عنها ستؤدي إلى تبكير انتخابات الكنيست والتي يرجح أن تجرى في أيار/ مايو القادم، حيث سيخوض الليكود الانتخابات بقيادة مختلفة وجديدة، على حد تعبيره.

وستشمل المعلومات التي سيتم الكشف عنها بنود لائحة الاتهام، وتفاصيل وقوائم بأسماء الشخصيات الضالعة بالملفات. قائلا إن "نتنياهو لا يقوم بحملة لبراءته بل حملة لنزاهة الائتلاف وهذه حملة سياسية وليست قانونية وحتى الان نجح فيها".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018