ملف بيتان: التحقيقات تتوسع لقضايا جديدة وتشمل شركة بناء

ملف بيتان: التحقيقات تتوسع لقضايا جديدة وتشمل شركة بناء
من الأرشيف

في إطار التحقيقات في ملفات الفساد ذات الصلة برئيس الائتلاف الحكومي المستقيل، دافيد بيتان، حققت وحدة التحقيقات في الاحتيال في "لاهاف 433"، صباح اليوم الأربعاء، مع المدير العام لشركة بناء بشبهة التورط في قضية الفساد في بلدية "ريشون لتسيون"، وبضمن ذلك "الرشوة وتبييض الأموال ومخالفات ضريبية".

وكان قد نشر يوم أمس، الثلاثاء، أن الشرطة تشتبه بأن شركة البناء "دانيا سيبوس" دفعت رشوة لعضو الكنيست بيتان وصلت إلى مئات آلاف الشواقل، في حين تشتبه أن حانوت "حيتسي حينام" غطى جزءا من ديون بيتان مقابل تسهيلات في الدفع للبلدية ولضريبة المسقفات.

وأعلنت شركة "أفريكا يسرائيل"، اليوم، أنه يجري التحقيق ضد "دانيا سيبوس" بشأن مشروع البناء في "ريشون لتسيون".

وكان رجل الأعمال المقرب من بيتان، موشي يوسيف، قد أدلى بشهادة "موسعة" يوم أمس لدى الشرطة التي تشتبه بأنه قام بدور الوساطة بين بيتان وبين مختلف رجال الأعمال والسوق السوداء وشركات البناء، بهدف الدفع بمصالحهم.

وبحسب صحيفة "هآرتس"، فإن يوسيف أدلى بشهادته لدى "لاهاف 433" في أكثر من 10 قضايا مختلفة، بعضها لم يكن معروفا للشرطة.

وبحسب الشبهات، فإن يوسيف دفع لبيتان ملايين الشواقل على مدى سنوات، كما حول له أموالا لتغطية ديونه.

وبحسب الصحيفة، فإن يوسيف قد تحدث في شهادته، قبل أسبوعين، أمام محققي الشرطة بشكل مقتضب عن الحالات التي قدم فيها رشوة لبيتان. وفي ساعات بعد ظهر أمس حضر إلى مكاتب "لاهاف 433" للتحقيق معه بعد التطورات الأخيرة في الملف، ويتوقع أن يستمر التحقيق معه في الشهر القريب.

كما أشارت الصحيفة إلى أن يوسيف قد أجاب، يوم أمس، للمرة الأولى على أسئلة المحققين، وذلك بعد أن التزم حق الصمت في التحقيقات السابقة. وتبين أنه وافق على التعاون مع المحققين في أعقاب التحقيق مع والديه ومع قريبين آخرين له، وخشيته من تقديمهم للمحاكمة.

إلى ذلك، تشتبه الشرطة بأن يوسيف دفع رشوة لبيتان بهدف تحويل مناقصات في موقع "هئيليف" في "ريشون لتسيون" لجهات يعنى بها، كما أن شهادته تورط أيضا رئيس بلدية "ريشون لتسيون"، دوف تسور، الذي يتوقع أن يستدعى لتحقيقات أخرى.

وتحقق الشرطة أيضا في شبهات بأن يوسيف دفع رشوة لبيتان لتمويل حفل زواج ابنته في آب/أغسطس نقدا بقيمة 260 ألف شيكل لتغطية النفقات. كما أن شهادته تورط جهات أخرى سبق وأن تم التحقيق معها في القضية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على التحقيق قوله إن المعلومات التي أدلى بها يوسيف تشير إلى أن أبناء عائلة جاروشي، حسام وعدنان من الرملة، غير متورطين في دفع الرشاوى لبيتان.

يشار إلى أن بيتان نفسه سوف يخضع للتحقيق يوم غد، الخميس، ويتوقع أن يواصل الالتزام بحق الصمت لدى مواجهته بالتسجيلات التي نفذتها الشرطة في إطار عملية تنصت.

وكان قد تم التحقيق مع بيتان، الأسبوع الماضي، بشبهة "الحصول على رشوة وتبييض الأموال والاحتيال وخيانة الأمانة في بلدية ريشون لتسيون"، إلا أنه التزم الصمت خلال التحقيق الذي استمر نحو 5 ساعات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018