رئيسة العليا علمت بعرض منصب مستشارة قضائية كرشوة

رئيسة العليا علمت بعرض منصب مستشارة قضائية كرشوة

كشفت صحيفة "هآرتس"، اليوم الثلاثاء، أن القاضية المتقاعدة هيلا غرستل أشركت رئيسة المحكمة العليا، إستر حيوت، بعدة تفاصيل تتصل بعرض أمين سر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عليها، والذي تضمن تعيينها في منصب المستشارة القضائية للحكومة إذا التزمت بإغلاق الملف ضد زوجة رئيس الحكومة ساره نتنياهو.

وجاء أن غرستل روت للقاضية حيوت العرض الذي عرض عليها في وقت تزامن مع وقوعها، حينما كانت تشغل حيوت قاضية في المحكمة العليا.

وبحسب الصحيفة، فإنه لا يمكن في هذه المرحلة الجزم بدقة بشأن ما قيل خلال المحادثات بينهما، ومدى دقة تفاصيل العرض المخالف للقانون الذي عرض عليها.

وأضافت الصحيفة أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت هذه المعلومات متوفرة لدى الشرطة، وما إذا كان سيطلب من حيوت الإدلاء بشهادتها في القضية. وليس من الواضح أيضا ما إذا كانت القاضيتان قد أبلغتا أجهزة إنفاذ سلطة القانون بهذه المعلومات حين حصولها.

وقالت رئيسة المحكمة العليا، حيوت، إنه نظرا لكون الموضوع رهن التحقيق لدى الشرطة فإنها تمتنع عن التعقيب.

كما كتبت الصحيفة أن غرستل قالت لأحد أصدقائها، في الشهور الأخيرة، إنها أشركت عدة أشخاص بتفاصيل الاقتراح، بينهم شخصية قضائية "تكن لها التقدير".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018