الملف 4000: فيلبر يقدم شهادات مفصلة

الملف 4000: فيلبر يقدم شهادات مفصلة

يدلي، شلومو فيلبر، المدير العام السابق لوزارة الاتصالات وكاتم إسرار رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في هذه الساعات بشهادة مفصلة أمام محققي الوحدة "لاهاف 433" حول كل ما يعرفه عن أفعال وزارة المواصلات لصالح شركة "بيزك"، وعلاقات رئيس الحكومة بمالك الشركة، شاؤول ألوفيتش.

وبحسب الشبهات، فإنه مقابل الامتيازات التي حصلت عليها شركة "بيزك"، فإن مالك الشركة، ألوفيتش، الذي يملك أيضا موقع "واللا"، قد وجه المسؤولين في الموقع باتجاه التغطية الإعلامية الإيجابية لنتنياهو.

وكان فيلبر، وقبل التوقيع على اتفاقية "شاهد ملك"، قد لخص عناوين إفادته أمام المحققين، وهو الآن في مرحلة الإدلاء بشهادات مفصلة أكثر.

وبحسب صحيفة "هآرتس" فإن التحقيق مع فيلبر قد يستغرق أياما، يبقى فيها رهن الاعتقال.

وكان محامو فيلبر والشرطة قد التزموا بإبقاء تفاصيل الاتفاق سرية. ولكن، وبحسب التفاصيل التي وصلت صحيفة "هآرتس"، فإنه مقابل شهادته لن تفرض عليه عقوبة السجن الفعلي، كما لن يفرض عليه العمل في خدمة الجمهور.

إلى ذلك، من المتوقع أن تطلب الشرطة، اليوم، تمديد اعتقال اثنين من المسؤولين في شركة "بيزك" المشتبه بهم في القضية، وهما المديرة العامة ستيلا هندلر، ونائب المدير العام للتطوير المهني عميكام شورير.

يشار إلى أن رئيس الائتلاف الحكومي، دافيد إمسالم، قد هاجم الاتفاق مع فيلبر، وقال إن مثل هذه الاتفاقيات "غير أخلاقية"، وبحسبه فإن "شاهد الملك هو مجرم، وفي مرات كثيرة كان هو المجرم المركزي".

يذكر أن فيلبر كان قد اعتقل الأحد الماضي، ومدد الاعتقال حتى الخميس، بشبهة "تلقي الرشوة، والحصول على شيء عن طريق الاحتيال في ظروف خطيرة، والاحتيال وخيانة الأمانة، وعرقلة الإجراءات القضائية، وارتكاب مخالفات في الأوراق المالية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018