التحقيق مع نتنياهو وزوجته استمر 5 ساعات متواصلة

التحقيق مع نتنياهو وزوجته استمر 5 ساعات متواصلة
من الأرشيف

بعد تحقيق استمر 5 ساعات متواصلة، اليوم الجمعة، أنهى محققو "لاهاف 433" التحقيق مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في مسكنه الرسمي في القدس، وذلك في إطار التحقيق في تورطه في "الملف 4000"، فقط، حيث لم يحقق معه في قضية الغواصات "الملف 3000".

وبشكل مواز، انتهى التحقيق مع ساره نتنياهو، بعد 5 ساعات أيضا، حيث أدلت بشهادتها أمام محققي الوحدة في اللد. وكان قد نقل إلى هناك، صباح اليوم، شاؤول إلوفيتش ونير حيفتس. وخطتت الشرطة لمواجهتهما بأجوبة نتنياهو وزوجته.

وتشير تقديرات القناة الإسرائيلية الثانية إلى أن الشرطة عرضت على نتنياهو وزوجته ذات المواد، ومن الممكن أن يكونا قد استمعا إلى تسجيلات جديدة جمعت خلال التحقيق. كما أن المحققين حاولوا الحصول على أجوبة منهما أو الاستماع إلى ادعاء أولي منهما حيال ما تم التوصل إليه خلال التحقيق.

يشار إلى أنه سبق أن وجهت انتقادات للمستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بسبب الفصل لمدة أيام بين التحقيق مع نتيناهو وبين التحقيق مع زوجته في "الملف 1000".

وكانت الشرطة قد صرحت، هذا الأسبوع، أنها تنوي الاستمرار بخطتها الأصلية، وهي التحقيق في "الملف 4000"، وأن كشف المراسلات بين القاضية رونيت بوزنانسكي – كاتس وبين المدعي من سلطة الأوراق المالية، عران شاحام – شفيط لن يغير شيئا.

وكان المستشار القضائي للحكومة قد صادق، الجمعة الماضي، للمحققين على أخذ إفادة من رئيس الحكومة، والتحقيق معه إذا اقتضت الضرورة.

يشار إلى أن الشرطة كانت قد احتجزت، صباح اليوم، مسؤولا سابقا في وزارة الاتصالات للتحقيق معه. وكان قد نشر في السابق أن المسؤول نفسه، الذي عين من قبل نتنياهو، كان قد دفع باتجاه المصادقة على صفقة "بيزك – يس"، التي يجري التحقيق بشأنها، وضغط على المسؤولين المهنيين في الوزارة للدفع بذلك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018