منظمة إجرامية تطلق النار صوب معتقل "هداريم"

منظمة إجرامية تطلق النار صوب معتقل "هداريم"
مركز الاعتقال "هداريم" (توضيحية)

أقدم مجهولون فجر اليوم الأربعاء، على إطلاق النار صوب سجن "هداريم" في مركز البلاد، دون أن يبلغ عن إصابات، حيث رجحت التقديرات الأولية للشرطة، أن عناصر من عصابات الجريمة المنظمة تقف وراء عملية إطلاق النار.

وعقب الحادث، أغلقت الشرطة شارع رقم 4 من تقاطع رعنانا إلى تقاطع بني درور بمسارة من الاتجاهين، ووفقا للتحقيقات الأولية فإن عملية إطلاق النار صوب السجن وقعت عند الساعة الرابعة فجرا، إذ فتح مجهولون استقلوا سيارة النار باتجاه مركز الاعتقال "هداريم"، وهو جزء من مجمع سجون يضم سجن "هشارون" وسجن "ريمونيم" وسجن "أوفيك" للأحداث وأبناء الشبيبة.

وتلقت الشرطة إخطارا عن حادث إطلاق النار واستنفرت قواتها وعناصرها إلى المكان ونصبت الحواجز على الطرقات والمحاور الرئيسية، وشرعت بحملة تفتيش واسعة.

ولاحظت طواقم الحراسة للمعتقل السيارة التي أطلق منها النار وقامت بمطاردتها إلا أنها نجحت بالفرار عبر شارع رقم 4.

وبحسب التحقيقات الأولية للشرطة والاستخبارات في مفوضية السجون، يتم الاشتباه بإن منظمة إجرامية وراء إطلاق النار صوب المعتقل. وأوضحت بأن الحادث تجاوز لكافة الخطوط الحمراء من قبل عصابات الجريمة المنظمة.

وحذر مسؤول في مفوضية السجون، في حديثه للقناة العاشرة الإسرائيلية من تداعيات حادث إطلاق النار، لافتا إلى أن مفوضية السجون في مواجهة مع تنظيم إجرامي يتواجد رئيسه داخل المعتقل.