اتهام نقيب المحامين الإسرائيليين بالاحتيال

اتهام نقيب المحامين الإسرائيليين بالاحتيال
نقيب المحامين نافيه (فيسبوك)

قدمت النيابة العامة اليوم، الثلاثاء، لائحة اتهام إلى محكمة الصلح في مدينة ريشون لتسيون ضد نقيب المحامين الإسرائيليين، إفي نافيه، وصديقته، بار كاتس، تضمنت ارتكابهما مخالفات تتعلق بالحصول على الشيء بالاحتيال والخروج من البلاد والدخول إليها بشكل غير قانوني، وذلك في أعقاب محاولة تهريب كاتس في المطار من دون ختم جواز سفرها، وتم ضبطهما في بداية تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأعلن نافيه في أعقاب تقديم لائحة الاتهام ضده عن استقالته من عضوية لجنة تعيين القضاة.

وتبين من لائحة الاتهام أن الدافع المنسوب للمتهمين لارتكاب المخالفات هو "إنجاع" إجراء قضائي مدني جار بين كاتس ونافيه وبين زوجة الأخير المنفصلة عنه. وقالت لائحة الاتهام إن نافيه وكاتس خططا الخروج إلى رحلة إلى تايلاند، ولكن من خلال إخفاء هذه الرحلة عن زوجة نافيه. ويخوض نافيه وزوجته إجراءات قضائية بهدف الطلاق، وفي إطارها يوجد نزاع بينهما حول شقة مشتركة. وصديقة نافيه هي طرف في هذه القضية أيضا.

وتمكن نافيه وكاتس من مغادرة البلاد عبر مطار اللد بصورة غير قانونية، أي بدون ختم جواز سفر، في 20 أيلول/سبتمبر الماضي، وفقا للائحة الاتهام، وحاولا القيام بالحيلة نفسها لدى عودتهما، في 2 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لكن تم ضبطهما واستجوابهما.

وأضافت لائحة الاتهام أنه خلال الاستجواب تصرف نافيه بصورة لا تليق منصبه، كنقيب للمحامين وعضو كبير وهام في لجنة تعيين القضاة. فقد ادعى أمام موظفة رقابة الحدود أنه لا يعرف عما يجري الحديث وأنه لا يعرف صديقته كاتس. إثر ذلك أوقفت موظفة رقابة الحدود الإثنين من أجراء تحقيق أعمق، قاد في نهاية الأمر إلى كشف عملية الاحتيال.