الشرطة الإسرائيلية تحقق مرة أخرى مع نائب وزير الصحة

الشرطة الإسرائيلية تحقق مرة أخرى مع نائب وزير الصحة
من الأرشيف

حققت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، مع نائب وزير الصحة، يعكوف ليتسمان، في إطار القضية التي تحقق فيها الوحدة "لاهاف 433".

وكان ليتسمان قد خضع للتحقيق قبل نحو شهر بشبهة الكذب وتقديم مساعدة لمربية متهمة باعتداءات جنسية على أطفال في أستراليا، وذلك بهدف منع تسليمها للسلطات هناك. ولكن التحقيق معه اليوم كان حول قضية أخرى.

وعلم أن التحقيق قد جرى معه بمرافقة النيابة العامة في القدس، وبمصادقة المدعي العام.

يشار إلى أنه في منتصف الشهر الماضي حققت الشرطة مع ليتسمان بشبهة الكذب بشأن المربية مالكا لايفر، وهي معلمة متهمة بارتكاب مخالفات جنسية بحق تلميذات في أستراليا، وهربت من هناك إلى إسرائيل.

وبحسب الشبهات، فإن ليتسمان حاول إعداد وجهة نظر نفسية بطريقة تخرج عن صلاحياته وعن الإجراءات المتبعة، والتي تدعي أن المربية ليست مؤهلة لتقديمها للمحاكمة بسبب وضعها النفسي.

وجاء هذا التحقيق كاستمرار لتحقيق سري جرى قبل بضعة شهور. وفي هذا التحقيق نسبت له الشرطة شبهة "خيانة الأمانة وعرقلة إجراءات القضاء".

وكان المربية لايفر قد هربت إلى إسرائيل قبل 11 عاما بعد أن ثارت الشبهات ضدها، ولقيت لها ملجأ في وسط الحريديين في "عمونئيل". وبعد ذلك طلبت النيابة من المحكمة الإعلان عن إمكانية تسليمها للسلطات الأسترالية، إلا أن عملية التسليم توقفت في حزيران/ يونيو 2016 بادعاء أن هناك وجهة نظر نفسيها تشير إلى أنها غير مؤهلة للمحاكمة.

ومنذ ذلك الحين اجتمعت اللجنة الخاصة ثلاث مرات وقررت أن المتهمة غير مؤهلة للمحاكمة. وفي آذار/ مارس من العام الماضي قدمت إلى المحكمة المركزية وجهة نظر نفسية تفيد أنه يمكن تقديم المتهمة للمحاكمة، وهي معتقلة منذ ذلك الحين.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019