نتنياهو ينوي المثول في لجنة الاستماع في ملفات فساده

نتنياهو ينوي المثول في لجنة الاستماع في ملفات فساده
(أ ب)

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الإثنين، أنه ينوي المثول أمام المحكمة في جلسة الاستماع المرتقبة في مطلع تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، في ملفات الفساد المنسوبة إليه.

وادعى محامي نتنياهو، عميت حداد، أنه كان من الأصوب تأجيل جلسة الاستماع، علما أن إمكانية لجوء نتنياهو لتقديم التماس ضد قرار المستشار القضائي، أفيحاي مندلبليت، رفض التأجيل، قد أزيلت عن جدول الأعمال حتى الآن.

وادعى حداد أن هناك تبريرات ذات وزن تبرر تأجيل الموعد، كما ادعى أن عشرات الوثائق غير موجودة ضمن مواد الأدلة التي قدمت له.

وكان قد ادعى نتنياهو أنه لا يستطيع الاستعداد لجلسة الاستماع بسبب الانتخابات، التي تم تقديم موعدها بمبادرته في أعقاب فشله في تشكيل الحكومة.

يشار إلى أن نتنياهو يبحث، مؤخرا، عن محامين جدد، وذلك بعد أن استقال رئيس طاقم الدفاع عنه، نفوت تل – تسور. وتوجه إلى عدة محامين بطلب تمثيله في المحكمة، إلا أن عددا منهم رفض ذلك على خلفية رفض نتنياهو دفع مصاريف الدفاع من جيبه الخاص، والصعوبة في الحصول على تصريح بتجنيد أموال من رجال أعمال مقربين منه، وديونه المتراكمة للمحامين الذين مثلوه في السابق.

يذكر أن نتنياهو متهم بـ"تلقي الرشوة" في "الملف 4000"، وبـ"الاحتيال وخيانة الأمانة" في "الملف 1000" و"الملف 2000".