مندلبليت يعارض تمويل رجل أعمال دفاع نتنياهو بمحاكمته

مندلبليت يعارض تمويل رجل أعمال دفاع نتنياهو بمحاكمته
نتنياهو أمام المحكمة، في 24 أيار/مايو الماضي (أ.ب.)

أعلن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، افيحاي مندلبليت، اليوم الثلاثاء، عن معارضته لطلب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الحصول على مبلغ 10 ملايين شيكل من رجل الأعمال المقرب منه، سبنسر بارتريدج، من أجل تمويل محاكمته.

وتعين على مندلبليت التطرق إلى الموضوع بعد طلب من لجنة التصاريح في مكتب مراقب الدولة، التي بحثت في طلب نتنياهو الحصول على تمويل، الشهر الماضي. ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس" عن مصادر ضالعة في لجنة التصاريح قولها إن اللجنة ملزمة بتبني موقف مندلبليت ورفض طلب نتنياهو.

وكتب مندلبليت في وجهة ننظر قانونية قدمها إلى اللجنة أن أي منافع شخصية تقدم إلى رئيس الحكومة، تُقدم له لأنه موظف عام ولذلك هي محظورة. وأضاف أنه "ليس بالإمكان التأكد من أن حصول رئيس الحكومة على هذا المبلغ من السيد بارتريدج هو هدية تُقدم له، لأنه موظف عام".

وتطرق طلب اللجنة من مندلبليت إلى احتمال وجود تناقض مصالح بين نتنياهو وبارتريدج، خاصة وأن الأخير موجود في قائمة شهود النيابة ضد نتنياهو.

وهذه المرة الرابعة التي تبحث فيها لجنة التصريحات طلب نتنياهو، وكانت قد رفضت اللجنة الطلبات الثلاثة السابقة. وفسرت اللجنة رفضها الطلب الأول، في تشرين الثاني/نوفمبر العام 2018، بسببين. الأول أنه ليس لائقا أن يمول أثرياء تكاليف قضائية نابعة من تحقيق جنائي حول العلاقة مع أثرياء. والسبب الثاني هو أن نتنياهو رفض تقديم تصريح بثروته وتوضيح طبيعة العلاقة بينه وبين بارتريدج. ويذكر أن مندلبليت قدم لائحة اتهام ضد نتنياهو تنسب له مخالفات فساد بينها الرشوة وخيانة الأماننة والاحتيال.

وكان مراقب الدول، متنياهو أنغلمان، الذي عُين بعد وقت قصير من قرار اللجنة، قد وبّخ أعضاءها بعدما طالبوا نتننياهو بإعادة المال الذي تلقاه من ابن عمه رجل الأعمال الأميركي، نتان ميليكوفسكي، زاعما أن أعضاء اللجنة تجاوزوا صلاحياتهم. واستقال ثلاثة أعضاء في اللجنة احتجاجا على تدخل أنغلمان، الذي عيّن مكلنهم ثمانية أعضاء جدد في اللجنة، بينهم مدراء عامون سابقون لوزراء وناشطون في أحزاب اليمين. وعلى هذه الخلفية قدم نتنياهو طلبه الرابع.

وهاجم نتنياهو مندلبليت في حسابه في "تلغرام" بشكل غير مباشر. "مقربون من نتنياهو: كلما تتكشف أفعال المستشار القضائي المرفوضة في التسجيلات التي يخفيها عن الجمهور، فإنه يصعد ملاحقته الفضائحية ضد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو. وتناقض المصالح للمستشار القضائي يستصرخ السماء. فبيد واحدة يقدم لائحة اتهام مفندة ضد رئيس الحكومة وباليد الثانية يبذل كل ما بوسعه من أجل يحد من قدرة رئيس الحكومة بالدفاع عن نفسه أمامه".

وأضاف "مقربو نتنياهو" في المنشور في حساب رئيس الحكومة، أن "مندلبليت يحاكم نتنياهو بتهم مفندة ومحاكة كلّفت دافع الضرائب 250 مليون شيكل، باستخدام وسائل جائية مثل الابتزاز بتهديد شهود. وفي المقابل يحاول مندلبليت أن يمنع بأي طريقة رئيس الحكومة الحق الأساسي في الدفاع عن نفسه بمساعدة شخصية (التمويل من بارتريدج) الذي لا يكلف دافع الضرائب فلسا واحدا. وتبين مرة أخرى أنه يوجد قانون واحد لنتنياهو وقانون آخر لجميع المواطنين. وهكذا يبدو تحقيقا سياسيا انتهى بلائحة اتهام سياسية. هذه فضيحة".

وعقب وزير القضاء، آفي نيسانكورين، من حزب "كاحول لافان"، على أقوال "نقربي نتنياهو" بأن "المستشار القضائي لا يلاحق أحدا، وإنما ينفذ مهامه".

كذلك رفض رئيس "كاحول لافان" ووزير الأمن، بيني غانتس، الأقوال المنشورة في حساب نتنياهو، باسم مقربين منه، ونقلت القناة 12 التلفزيونية عن غانتس قوله "أقدم دعما كاملا لقرار المستشار القضائي ولجهاز إنفاذ القانون كله. وسيستمرون في تأدية واجبهم دون خوف وبمهنية وبحزم. وقد شكلنا الحكومة إثر أزمة كورونا وبها سننشغل".