جلسة محاكمة نتنياهو المقبلة في 6 كانون الأول

جلسة محاكمة نتنياهو المقبلة في 6 كانون الأول
الشرطة تقمع متظاهرين ضد نتنياهو بالقدس، الخميس الماضي (أ.ب.)

تعقد المحكمة المركزية جلسة للنظر في ملفات الفساد المتهم بها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يوم 6 كانون الأول/ديسمبر المقبل. وقالت هيئة القضاة التي أعلنت عن ذلك اليوم، الأحد، أن نتنياهو ملزم بحضور الجلسة.

وسيتم خلال هذه الجلسة الرد على لائحة الاتهام التي تنسب لنتنياهو مخالفات الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة. وذكرت وسائل إعلام أنه يتوقع أن يطرح محامو نتنياهو ادعاءات ويطلبوا إغلاء لائحة الاتهام ضده.

ووفقا لبيان القضاة، فإن المتهمين الآخرين في ملفات الفساد 1000، 2000 و4000 ملزمون بحضور جلسة المحكمة، وهم ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس، ورجل الأعمال شاؤول ألوفيتش وزوجته.

وكانت رئيسة هيئة القضاة في محاكمة نتنياهو، القاضية ريفكا فريدمان – فيلدمان، قررت الأسبوع الماضي أن مرحلة الإثباتات في محاكمة نتنياهو ستبدأ في كانون الثاني/يناير المقبل، وأنه ستُعقد ثلاث جلسات أسبوعيا.

وجاء ذلك بعدما طلب محامي نتنياهو، يوسي سيغف، إرجاء المداولت لنصف سنة بسبب وباء كورونا. وادعى محاميا ألوفيتش أن النيابة العامة أخفت مواد تحقيق عنهم وأن ينبغي إرجاء المداولات كي يتمكنوا من التدقيق في مواد التحقيق.

وردت النيابة بالقول إنه لم يتم إخفاء مواد تحقيق عن محامي ألوفيتش وزوجته، وأنه تم تسليمهم تسجيل التحقيق بكامله. وتبين أن محامي ألوفيتش يريدون الحصول على النص الخطي لتسجيل التحقيقات، فيما النيابة شددت على أن التسجيل هو "الدليل الأصلي الأهم".