كحلون يدرس خوض الانتخابات في حزب اجتماعي وسط قلق كبير في الليكود

كحلون يدرس خوض الانتخابات في حزب اجتماعي وسط قلق كبير في الليكود

أكدت صحيفة "هآرتس" في موقعها على الشبكة، اليوم الخميس، أن وزير لاتصالات والرفاه الاجتماعي، موشيه كحلون، يجري في الأيام الأخيرة، وعلى ضوء الاستطلاع الذي تنبأ لحزب يقوده بالحصول على 20 مقعدا، اتصالات مكثفة مع جهات سياسية وحزبية، بما فيها أعضاء من حزب الليكود نفسه، لخوض الانتخابات في قائمة حزبية جديدة تركز على القضايا الاجتماعية والاقتصادية، وتسعى رغم إعلانها المسبق عن عزمها الائتلاف مع نتنياهو إلى تقليص حدة السياسة الاقتصادية والمالية التي ينتهجها نتنياهو والمحيطين به.

وقالت الصحيفة إن كحلون، يجري اتصالات جادة مع الحاخام حاييم أمسالم، المنشق عن حركة شاس لغرض استخدام حزبه الجديد "عام شاليم" وخوض الانتخابات القادمة من خلاله. وأقرت جهات مطلعة في حزب أمسالم بوجود هذه الاتصالات قائلة إن الوزير كحلون معروف بمواقفه الاجتماعية المساندة للطبقات والشرائح الضعيفة وأن التعاون بينه وبين الحاخام أمسالم طبيعيا ويمكن له أن يحصد عددا كبيرا من المقاعد من خلال التأكيد على الهوية "اليهودية" والقضايا الاجتماعية المختلفة.

بالمقابل قالت الصحيفة إن الأنباء عن عزم كحلون خوض الانتخابات تثير قلقا كبيرا في الليكود، خوفا من أن يضرب الحزب الجديد فرص الليكود بتشكيل أكبر كتلة برلمانية بعد الانتخابات، خاصة بعد المصادقة على اتفاق الشراكة بين الليكود وحزب "يسرائيل بيتينو". وبحسب الصحيفة فإن عددا من أعضاء لليكود البارزين ناشدوا نتنياهو ضرورة العمل على إعادة كحلون لحزب الليكود والتعهد بإعطائه حقيبة المالية بعد الانتخابات، إلا أن نتنياهو رفض التعهد بمثل هذا الأمر.

إلى ذلك قالت الصحيفة إن حزب العمل بقيادة شيلي يحيموفيتش، التي رحبت أمس بقرار كحلون العودة للحياة السياسية معتبرة أن كحلون كان ممثلا حقيقيا لجمهوره، يأمل بأن يتم التوصل إلى اتفاق مع حزب كحلون وأن استطلاعا أجري تحت إشراف د. مينا تسيمح تنبأ لقائمة مشتركة بين العمل وكحلون بالحصول على 32 مقعدا. لكن الصحيفة استبعدت مع ذلك التوصل إلى اتفاق لتشكيل قائمة مشتركة، خاصة وأن كحلون أبلغ مقربين منه أنه في حال خاض الانتخابات فإنه لن يخوضها ضد الليكود، بل سيخوضها للدخول بعد الانتخابات في ائتلاف يقوده نتنياهو، بحيث يسعى لتشكيل حزب اجتماعي يميني التوجهات سياسيا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018