كحلون يتخذ قراره النهائي الأحد

كحلون يتخذ قراره النهائي الأحد

أفادت "يديعوت أحرونوت"، اليوم الجمعة، أن الجهاز السياسي الإسرائيلي، وعلى رأسه رئيس الحكومة بينامين نتانياهو في حالة انتظار لقرار موشي كحلون خوض الانتخابات على رأس حزب جديد، مشيرة إلى أن الأخير يتوقع أن يتخذ قراره النهائي الأحد القادم.

ونقل عن كحلون قوله في محادثات مغلقة، وبعد أن تلقى يوم أمس الخميس نتائج استطلاع وصف بالمعمق، إن نتائج الاستطلاعات المختلفة مشجعة ومفاجئة، وأنه في كل الحالات لن يتنافس في قائمة الليكود.

ولدى سؤاله عن النتائج التي يحصل عليها في الاستطلاعات، 10-20 مقعدا، قال إن 70% من الجمهور الإسرائيلي يميني في القضايا السياسية، و 70% "يساري" في القضايا الاجتماعية، في حين أنه "سياسيا يميني، واجتماعيا يساري"، ولذلك فهو يستطيع الحصول على دعم شرائح واسعة من الجمهور.

كما جاء أنه تحفظ من التعاون مع حزب العمل أو مع تسيبي ليفني. وبحسب مقربين منه فإنه أمام خيارين: الأول خوض الانتخابات على رأس حزب اجتماعي، والثاني مواصلة مخططه الأول وهو الاستقالة، والتوجه إلى جامعة هارفارد في بوسطن لإكمال تعليمه.

ونقلت "يديعوت أحرونوت" عن ناشط مركزي مقرب من كحلون قوله إن الأخير قد مل نتانياهو، وأنه يشعر أن نتانياهو قد سرق الليكود ويتعامل مع الحزب كحزب شخص واحد، كما أن نتانياهو لا يتعاون مع الوزراء ولا يجري مشاورات.

وأضافت أن ناتان إيشل، المقرب من نتانياهو، حاول التوسط بين الطرفين، واجتمع مع كحلون يوم أمس في محاولة لإقناعه بالعودة إلى الليكود.

ونقل عن مقربين من كحلون قولهم إنه يواجه ضغوطا شديدة للترشح لانتخابات الكنيست.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018