شاس تطلق حملتها الانتخابية تحت شعار نريد لحمة مطحونة ولا نريد طحن الميزانيات

شاس تطلق حملتها الانتخابية تحت شعار نريد لحمة مطحونة ولا نريد طحن الميزانيات


توفر المعارك الانتخابية في إسرائيل فرصة في أحيان كثيرة لنبوغ قدرات دعائية وكتابية وحتى لبروز مهارات المفاوضات والمناورات والألاعيب السياسية والحزبية المختلفة، لكن الرئيس الروحي لحركة شاس، الحاخام عوفاديا يوسيف قطع أمس قول كل خطيب، وأضاع على درعي شعار الانتخابات  بشان دولة الأغنياء ودولة المعدمين، عندما قال في اجتماع إطلاق الحملة الانتخابية لشاس أمس: "صنعوا لحمة مطحونة ولا تطحنوا الميزانيات"، في رسالة واضحة لجمهور شاس.


وأبرزت الصحف الإسرائيلية هذا الصباح شعار عوفاديا يوسيف الجديد، مشيرة إلى أن قرار كحلون الرسمي أمس السبت، بعدم تشكيل حزب جديد كان بمثابة هدية لحزب شاس أيضا وليس فقط لحزب الليكود. وأضافت "هآرتس" في هذا السياق تصريح يوسيف بأن الحركة تعمل من أجل فقراء إسرائيل وستهتم بأن توفر ليس فقط الخبز ولكن اللحمة أيضا، موجها حديثه لثلاثي القيادة الجديد للحركة "أريه درعي وإيلي يشاي وأريئيل أتياس، أبعدوا التقليص واطحنوا اللحمة للفقراء.


من جهته عاد درعي صاحب شعار دولة الأغنياء ودولة المعدمين ليعلن أن حركة شاس لن تنضم لائتلاف حكومي يقر تقليص جديد في الميزانيات  وفق ما تطلبه وزارة المالية ، مضيفا أنه لا يمكن القبول بتوسيع الفجوات بين الفقراء والأغنياء أكثر مما هي عليه الآن . وقال درعي إنه رغم معارضة الحركة لأي تقليص في ميزانيات الرفاه الاجتماعي والمخصصات، إلا أن شاس تدرك ضرورة إجراء تقليص في ميزانية الدولة ولذلك يجب فحص كل شيء على حدة جيدا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018