"عوتسما ليسرائيل" حزب يميني جديد شعاره: لا حقوق بدون واجبات

"عوتسما ليسرائيل" حزب يميني جديد شعاره: لا حقوق بدون واجبات

بعد صراعات طويلة في داخل كتلة "الاتحاد القومي"، أعلن ظهر اليوم، الثلاثاء، عضوا الكنيست ميخائيل بن آري وأرييه إلداد عن تشكيل حزب جديد أطلق عليه "عوتسما ليسرائيل/قوة لإسرائيل". وبحسب "معاريف" فإن الحزب الجديد سيتوجه إلى جمهور الناخبين في الطرف اليمين من الخارطة السياسية، وتتركز في قضية المهاجرين طالبي العمل والعرب الفلسطينيين في الداخل.

وخلال عرضه للحزب الجديد تساءل عضو الكنيست بن آري "لماذا تتحدث حنين زعبي كل الوقت عن المساواة، بينما لا تقول شيئا عن الواجبات؟"، على حد تعبيره.

وزعم بن آري أنه "إذا قام بإغلاق شرفة في منزله بدون ترخيص فسوف يتم هدمها خلال لحظات، ولكن في أم الفحم يستطيع كل شخص أن يبني مبنى كاملا بحرية".

كما زعم أنه في القرى العربية  من الممكن عدم دفع فاتورة الكهرباء بدون أن يتجرأ أحد على قطع التيار الكهربائي"، وتساءل أيضا عن "المرة الأخيرة التي دخلت فيها مجموعة تابعة لضريبة الدخل إلى مدينة الناصرة".

وأضاف بن آري أن هدف حزبه هو طرح مسألة "مساواة الواجبات بين اليهود والعرب في إسرائيل، وبعد ذلك يتم الانتقال إلى مرحلة الحقوق".

من جهته تناول عضو الكنيست أرييه إلداد الفرق بين الحزب الجديد وبين كتلة "الاتحاد القومي"، والتي يتوقع أنضم عضوا الكنيست فيها أوري أرئيل ويعكوف كاتس إلى "المفدال"، أنه "نشأ فراغ، حيث انضم ليبرمان إلى نتانياهو ليكون في قائمة واحدة مع دان مريدور، في حين أن درعي يجر "شاس" يسارا إلى أيام أوسلو، ولذلك هناك حاجة إلى يمين أيديولوجي ليقول ما تم نسيانه: لا حقوق بدون واجبات.. أرض إسرائيل ملك لشعب إسرائيل". على حد تعبيره.

وبحسب إلداد فإن استطلاعا أجراه معهد "داحاف" بإدارة د. مينا تسيماح، قد بين أن الحزب الجديد سوف يحصل على أكثر من 3 مقاعد.

إلى ذلك، من المتقوع أن يترأس القائمة عضو الكنيست أرييه إلداد، وفي المكان الثاني عضو الكنيست مخيائيل بن آري، وفي المكان الثالث باروخ مارزل، وفي المكان الرابع أرييه كينغ الذي يعمل على الاستيلاء على أراض من العرب في شرقي القدس المحتلة، وفي المكان الخامس إيتمار بن غفير.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018