الليكود ينتخب قائمة متطرفة بدون مريدور وبيغن

الليكود ينتخب قائمة متطرفة بدون مريدور وبيغن
ريفلين في الأماكن العشرة الأولى

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات الداخلية في الليكود، أن قائمة الليكود للانتخابات القادمة ستكون من أكثر القوائم تطرفا التي عرفها الليكود، إذ أشارت النتائج إلى الإطاحة بالوزيرين دان مريدور وبني بيغن من قائمة المرشحين( وفقا للنتائج المنشورة لغاية الآن) بسبب مواقفهما التي اعتبرها الليكود معتدلة للغاية، مقابل لفوز عدد من أكثر أعضاء الليكود تظرفا في مواقع متقدمة.

وقالت قناة الكنيست قبل قليل، إن الوزيرين غدعون ساعر وجلعاد أردان، قد احتلا الموقعين الأول والثاني في القائمة، فيما فاز النائب المتطرف، داني دنون بالمقعد الخامس، وتمكن رئيس مجموعة القيادة اليهودية موشيه فيغلين من الفوز بالموقع الرابع عشر. كما بينت النتائج فوز رئيس الكنيست ، روبي ريفلين المعروف بمواقفه اليمينية المتطرفة ضمن المقاعد العشرة الأولى، في الموقع السادس، كما فاز رئيس الائتلاف الحكومي، زئيف إلكين بالموق التاسع.

وحصلت عضو الكنيست ، ميريت ريجف التي شنت، شأنها شأن داني دانون حملة تحريض عنصرية ضد عضو الكنيست حنين زعبي، على المقعد الثالث عشر. وحصل الوزير شطاينتس على المقعد السابع عشر.

وعقب محللون على النتائج الأولية بالقول إن القائمة التي انتخبها الليكود هي قائمة "مشاكسة" ومعارضة لسياسة نتنياهو، خاصة وأن غالبية الوزراء لم يفوزوا بأماكن متقدمة في لائحة الليكود. ولعل أبرز النتائج التي تشير إلى ضعف نتنياهو داخل الليكود هي عدم فوز بني بيغن، نجل الزعيم التاريخي لليكود، مناحيم بيغن بمكان في لائحة المرشحين، على الرغم من تجند نتنياهو لصالحه.

وقال أحد المحللين في قناة الكنيست إن القائمة المنتخبة تليق أكثر بقائمة حزب "البيت اليهودي" المتطرف أكثر مما تليق بحزب يحاول تقديم نفسه للناخب بأنه حزب اليمين والوسط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018