التجمع يُجدد دعوته لتشكيل قائمة مشتركة للكتل العربية

التجمع يُجدد دعوته لتشكيل قائمة مشتركة للكتل العربية

جدد التجمع الوطني الديمقراطي الدعوة لتشكيل قائمة مشتركة للكتل العربية الثلاث. وجاءت هذه الدعوة في بيان أصدره المكتب السياسي للتجمع، الذي عقد اجتماعا له في مقر الحزب في الناصرة، يوم أمس الثلاثاء (27/11/2012) بحث فيه الاستعدادات للانتخابات وآخر المستجدات على الساحة السياسية.

وأكد التجمع في بيانه، الذي صدر عن الاجتماع، أن خوض الانتخابات في قائمة واحدة سيؤدي إلى ارتفاع نسبة التصويت وزيادة التمثيل العربي في الكنيست بثلاثة إلى خمسة نواب، مما قد يسد الطريق على تشكيل حكومة ليبرمان- نتنياهو.

وأضاف البيان أن القائمة المشتركة توفر ظروفا مشجعة للتعاون والعمل المشترك، وتشكل خطوة هامة نحو تنظيم الجماهير العربية الفلسطينية في الداخل.

وأشار بيان التجمع إلى أن القائمة المشتركة هي مطلب جماهيري جارف لا يحق للأحزاب والقيادات السياسية تجاهله. ودعا التجمع إلى الاستجابة لهذا المطلب الجماهيري لأنه صحيح ويصب في مصلحة الناس.

وذكر التجمع في بيانه أنه يقوم باتصالات متواصلة لتشكيل القائمة، وأنه لا يضع أي شرط مسبق على إقامتها، منوها إلى أن العائق الوحيد أمام الاتفاق على قائمة واحدة هو الموافقة المبدئية عليها من كل الأطراف، إذ أن هناك من لم يعلن حتى الآن موافقته عليها، وتحديدا الجبهة الديمقراطية.

وعبر التجمع عن أمله بأن يستجيب الجميع لمبادرة القائمة المشتركة، مشددا أنه سيعمل حتى آخر لحظة من أجل إقامتها.

وفي نهاية بيانه أكد التجمع أن واجب الساعة هو التصدي للفاشية والعنصرية، وسد الطريق على ليبرمان ونتنياهو بزيادة التمثيل العربي من خلال القائمةَ المشتركة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018