معاريف: نتنياهو يتعهد لبيغن بتعيينه وزيرا في حكومته القادمة

معاريف: نتنياهو يتعهد لبيغن بتعيينه وزيرا في حكومته القادمة

أفاد موقع معاريف على الشبكة أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يواصل مساعيه لتخفيف أثر وتداعيات نتائج الانتخابات الداخلية لليكود، وفي مقدمتها انتخاب قائمة متطرفة للغاية، والإطاحة بثلاثة من رموز الليكود الليبراليين وفي مقدمتهم الوزير بني بيغن، نجل زعيم الليكود التاريخي، مناحيم بيغن.

وقال الموقع إنه في الوقت الذي أعلن فيه الوزير ميخائيل إيتان أنه يقبل بالنتائج ويعتزم دراسة خطواته القادمة، فقد أجرى نتنياهو أمس اتصالا هاتفيا بالوزير بني بيغن وأكد له أنه يعتزم تعيينه وزيرا في حكومته القادمة على الرغم من عدم انتخابه ضمن مرشحي الحزب في الانتخابات الداخلية التي أجريت يومي الأحد والاثنين من هذا الأسبوع.

ونقل الموقع عن مصادر داخل الليكود قولها إن نتنياهو يعتزم بذل جهود لإقناع بيغن  بأن يبقى وزيرا في الحكومة القادمة، لا سيما وأن نتنياهو، بالإضافة لتقديره لبيغن كرمز ليبرالي في الحكومة، كان الشخص الذي أقنع بني بيغن بخوض الانتخابات الداخلية للحزب واعدا بدعمه في وجه الصفقات الانتخابية المختلفة، ولى الرغم من وضع اسمه على قوائم سوداء للعناصر المتطرفة في الليكود وخاصة صفقتي موشيه فيغلين وحاييم كاتس.

وأشار الموقع إلى موشيه فيغلين الذي تمكن من دخول قائمة مرشحي الليكود هذه المرة عقد اجتماعا لمؤيديه أعلن فيه أن "التركيبة الحالية لقائمة مرشحي الليكود ستزيد من احتمالات فوز الليكود في الانتخابات، وأنها ستعيد لليكود أصوات ناخبين كان من المحتمل أن ينتقلوا للتصويت لحزب "البيت اليهودي". وكشف فيغلين أن علاقته مع نتنياهو في الفترة الأخيرة هي علاقات جيدة، علما بأن نتنياهو كان سعى في الانتخابات الماضية إلى منع انتخاب فيغلين على قائمة مرشحي الليكود خوفا من تأثير ذلك على طبيعة مرشحي الليكود ولتفادي وصمها بالتطرف والعنصرية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018