مرشحون من الليكود يلتمسون لمنع تقديم القائمة

مرشحون من الليكود يلتمسون لمنع تقديم القائمة

أفادت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة أن خمسة مرشحين من قائمة "الليكود بيتينو" قدموا التماسا إلى المحكمة المركزية في تل أبيب، يطالبون فيه بوقف تقديم القائمة إلى لجنة الانتخابات المركزية، وذلك بعد أن تم الكشف صباح اليوم عن قرار بنيامين نتانياهو وأفيغدور ليبرمان بتغيير تدرج مرشحي "يسرائيل بيتينو" في القائمة على حساب مرشحي الليكود.

وادعى أعضاء كنيست ومرشحون من الليكود أن "نتانياهو باعهم لليبرمان". ونقل عن مصادر في الليكود قولها إن التغييرات الدرامية التي أجريت في اللحظة الأخيرة، قبل تقديم القوائم، قد تمت لضرورات المفاوضات.

وعلم أن من بين المرشحين الذين قدموا الالتماس كان نائب رئيس بلدية "ريشون لتسيون"، دافيد بيطان، الذي تراجع من المكان 33 إلى المكان 35. وبحسبه فإن الالتماس يهدف إصدار أمر لرئيس الليكود ورئيس "يسرائيل بيتينو" بتنفيذ الاتفاق بين القائمتين مثلما تقرر، وليس مثلما تم الاتفاق عليه بين نتانياهو وليبرمان بشكل مفاجئ في اللحظة الأخيرة. ومن المقرر أن تتم مناقشة الالتماس في الخامسة من مساء اليوم.

وعلم أيضا أن نائب الوزير أيوب القرا قد تراجع من المكان 37 إلى المكان 39. ونقل عنه قوله إنه دعم التعاون مع "يسرائيل بيتينو"، ولكن ليس السيطرة بوحشية تحطم الليكود من الداخل وتفرق منتخبيه.

كما نقل عن مسؤولين كبار في الليكود قولهم إن ليبرمان تمكن من إدخال جميع مرشحيه إلى ما قبل المكان 37 في قائمة "الليكود بيتينو".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018