ليفني توبخ متسناع بسبب اعتباره "الحركة" على أنها "حزب يسار"..

ليفني توبخ متسناع بسبب اعتباره "الحركة" على أنها "حزب يسار"..

أفادت "معاريف" في موقعها على الشبكة، اليوم الأربعاء، أن شيلي يحيموفيتش ليست الوحيدة التي تعارض أن يصنف حزبها (العمل) على أنه "يسار"، حيث أن تسيبي ليفني (تترأس "الحركة برئاسة تسيبي ليفني") ترفض أيضا أن يتم إلصاق صفة "اليسارية" بحركتها أيضا.

وأشارت إلى أن ليفني قامت قبل عدة أيام بتوبيخ الجنرال عمرام متسناع لأنه "عرّف الحركة على أنها حزب يسار"، وذلك خلال استضافته من قبل القناة التلفزيونية الثانية، الخميس الماضي، ولدى سؤاله عن موقع "الحركة" من الناحية السياسية.

وفي حينه قال إنه "في نهاية المطاف لا يوجد مركز في السياسة الإسرائيلية، فهناك فقط يسار ويمين يفصل بينهما خط رفيع، وحزبنا هو حزب يسار، ومن ينكر الموقع الذي هو فيه فلا يوجد أي داعي ليكون هناك".

وأشارت "معاريف" إلى أنه بعد وقت قصير من بث البرنامج، قامت ليفني بتوبيخ متسناع، وطلبت منه عدم تكرار أقواله. وفي أعقاب ذلك امتنع متسناع عن تعريف "الحركة" على أنها "حزب يسار".

وفي حديثه مع "معاريف" أكد مستناع حقيقة ما حصل، ولكنه نفى أن يكون قد تلقى توبيخا من ليفني، وقال إنه قصد في أقواله أنه هو نفسه في "اليسار".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018