المستشار القضائي للحكومة: لا تتوفر أدلة كافية لشطب النائبة حنين زعبي

المستشار القضائي للحكومة: لا تتوفر أدلة كافية لشطب النائبة حنين زعبي

أصدر المستشار القضائي للحكومة، يهودا فاينشتاين، ظهر اليوم الإثنين، بيانا رسميا يتضمن موقفه من اقتراح شطب التجمع والنائبة حنين زعبي ومنعها من خوض الانتخابات، وموقفه من اقتراحات شطب عدد من الأحزاب.

وجاء في بيان المستشار القضائي للحكومة بشأن اقتراح شطب النائبة زعبي: "على الرغم من أن الأمر في نظري يتعلق بتراكم أدلة مهمة تقترب من اجتياز الحدود، إلا أنه لا توجد أدلة كافية تؤدي إلى شطبها."

وكان "الليكود" قد ادعى في الطلب الرسمي الذي قدمه للجنة الانتخابات المركزية مطالبا بشطب النائبة زعبي ومنعها من خوض الانتخابات للكنيست، "أن النائبة حنين زعبي  وخلال عملها في الكنيست لم تتوقف عن التآمر ضد دولة إسرائيل، والتحريض ضد حكومتها، ومؤسساتها والجيش الإسرائيلي وقادته، علنا. كما أنها شاركت في أسطول مرمرة، الذي تم خلاله مهاجمة جنود الجيش وإصاببتهم بجراح، وتعريض حياتهم للخطر"؛ وقد ادعى مقدمو الطلب أيضا أن النائبة زعبي لا تعترف بوجود إسرائيل كدولة يهودية ديمقراطية.

أما عن باقي طلبات الشطب الأخرى المقدمة للجنة الانتخابات المركزية ضد مختلف الأحزاب، وبينها طلب شطب التجمع الذي قدمه دافيد روتم مع تقديم قائمة التجمع للكنيست قبل أسبوعين، فقد قال المستشار القضائي للحكومة إنه لا تتوفر أدلة كافية لمنع هذه الأحزاب من خوض الانتخابات.

لمتابعة صفحة التجمع الوطني الديمقراطي في "فايسبوك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018