يديعوت أحرونوت: لجنة الانتخابات المركزية ستقر شطب التجمع

يديعوت أحرونوت: لجنة الانتخابات المركزية ستقر شطب التجمع

كتبت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، صباح اليوم الأربعاء، إنه من المتوقع أن تقرر لجنة الانتخابات المركزية منع النائبة حنين زعبي من الترشح للكنيست رغم معارضة المستشار القضائي للحكومة.

ولفتت إلى أنه من المتوقع أن تقوم اللجنة بمناقشة شطب قائمة التجمع الوطني الديمقراطي والقوائم الحريدية اليهودية و"عوتسما ليسرائيل" و"القائمة الموحدة".

تجدر الإشارة إلى أن حزب الليكود يقود الحملة ضد التجمع الوطني الديمقراطي وضد النائبة حنين زعبي.

كما تجدر الإشارة إلى أنه حتى لو تبنت لجنة الانتخابات المركزية موقف الليكود وأحزاب السلطة فإن القرار الأخير يكون للمحكمة العليا.

كما لفتت الصحيفة إلى أن المداولات ستبدأ في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم، حيث يتوقع أن يعرض ممثلو كافة القوائم ادعاءاتهم، باستثناء التجمع الذي قرر مقاطعة جلسات اللجنة المركزية للانتخابات.

كما أشارت إلى أن طلبات شطب التجمع قد اشتملت على ادعاءات مفادها أن "التجمع يدعم الكفاح المسلح ضد إسرائيل"، ونقلت عن النائب جمال زحالقة تأكيد إن التجمع سيقاطع جلسات لجنة الانتخابات المركزية باعتبارها لجنة سياسية تسعى لتحقيق مكاسب انتخابية لأحزاب اليمين على أكتاف العرب. كما أكد على أن التجمع متمسك بمواقفه ولن يخضع لتهديدات الشطب.

ونقلت "يديعوت أحرونوت" عن عضو الكنيست ونائب رئيس لجنة الانتخابات المركزية من قبل الليكود أوفير أكونيس قوله إنه على ثقة من أنه سيتم اتخاذ قرار الشطب بأغلبية كبيرة. كما ادعى أن النائبة زعبي قد خالفت "قانون أساس" بشكل واضح. وبحسبه فإن "القانون يقول من يشارك أو يدعم الكفاح المسلح ضد إسرائيل لا يمكنه الترشح للكنيست".

كما أشارت الصحيفة إلى أن قرار الشطب في لجنة الانتخابات المركزية منوط بتصويت ممثلي "كاديما" الأربعة في اللجنة، و ممثلي "عتسمؤوت" الاثنين، وممثلي "الحركة برئاسة ليفني" الاثنين. وبحسب أكونيس فإنه من المتوقع أن يصوت ممثلا "كاديما" مع الشطب، الأمر الذي يوفر أغلبية كبيرة للقرار.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018