أدى اليمين كعضو كنيست من حزب "العمل" وأعلن دعمه لنتانياهو

أدى اليمين كعضو كنيست من حزب "العمل" وأعلن دعمه لنتانياهو

في خطوة وصفت بأنها سابقة لم يسبق لها مثيل، وبعد أن أدى يورام مرتسيانو اليمين القانونية، اليوم الخميس، كعضو كنيست من قبل حزب "العمل"، بدلا من عمير بيرتس الذي استقال الأسبوع الماضي بعد انضمامه لقائمة "الحركة برئاسة تسيبي ليفني"، أعلن على منصة الكنيست عن دعمه لرئيس الحكومة بنيامين نتانياهو.

وفاجأ مرتسيانو، الذي أشغل منصب عضو كنيست في الكنيست الـ17، المشاركين في الجلسة بإعلانه عن استقالته من حزب العمل ودعمه لليكود. وقال إنه يجب على الجميع التكتل حول نتانياهو. وأضاف أنه لا ينضم لليكود، ولكنه يعلن عن دعمه لنتانياهو في الانتخابات القادمة.

وكان قد بعث مرتسيانو برسالة، صباح اليوم الخميس، إلى رئيسة حزب العمل شيلي يحيموفيتش، أعلن فيها عن استقالته من مؤسسات الحزب.

وانتقد مرتسيانو في كلمته في الكنيست أداء قيادة حزب العمل، والتي دفعت ببيرتس إلى الاستقالة والانضمام إلى حركة ليفني. يذكر في هذا السياق أن ليفني نفسها قد تركت حزبها "كاديما" وقامت بتشكيل حركة جديدة أطلق عليها "الحركة برئاسة ليفني".

وعلم أن رئيس الكنيست رؤوبين ريفلين، وفي أعقاب انتقادات مرتسيانو الشديدة لقيادة العمل، قد تدخل وطلب منه أن "يشدد على أمور.. وأن يحدد لنفسه مجالا في خطابه".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018