حزب البيت اليهودي المتطرف يهاجم نتنياهو ويتهمه بالثرثرة دون العمل

حزب البيت اليهودي المتطرف يهاجم نتنياهو ويتهمه بالثرثرة دون العمل
بنيت نتنياهو يثرثر بدلا من العمل

هاجم زعيم البيت اليهودي، نفتالي بنيت، الذي تتوقع له الاستطلاعات الإسرائيلية الفوز بـ12 مقعدا برلمانيا على الأقل ، امس رئيس الحكومة الإسرائيلية بسبب إعلانه عن بناء 3000 وحدة سكنية في القدس المحتلة وباقي المستوطنات، معتبرا أن نتنياهو يكتفي بالثرثرة، مما يعرض لإسرائيل لانتقادات شديدة بدلا من أن يقوم بالعمل والبناء دون إعلان ذلك.

وأفاد موقع معاريف أن بنيت تطرق أمس بلهجة ازدراء ضد إعلان نتنياهو بناء 3000 وحدة سكنية في المنطقة E1 قرب مستوطنة معاليه أدوميم وراء الخط الأخضر، "في الوقت الذي لا تتم أية عمليات بناء في المكان ولا تزال هذه الأعمال بعيدة حتى عن نقطة البداية".

وقال بنيت إن حقيقة إقرار مخططات البناء في المنطقة E1  فيما نشاهد جولة ثانية وثالثة من الاحتفالات  بسبب البناء في نفس الموقع، بينما لا يتم على أرض الواقع بناء بيت واحد فقط، وهذه مفارقة لا مثيل لها. في المقابل فإننا نحظى بغضب العالم علينا كل مرة نعلن فيها عن البناء في المكان بدلا من ان نقوم ببساطة في البناء في القدس وكل مكان آخر في الخارج".

واتهم بنيت نتنياهو بالمسؤولية عما يحدث، وأن حكومته تعاني من الفصام، فهي تعلن أنها تؤيد إقامة دولة فلسطينية، ومن جهة ثانية تقوم بمعاقبة الفلسطينيين عندما يتوجهون للأمم المتحدة للحصول على مكانة دولة. يكمن الحل بالحديث بلسان واضح، وبالتراجع عن الموافقة عن إقامة دولة فلسطينية التي يدرك الجميع أنها لن تقوم. يجب أن نعمل أكثر ونتحدث أقل.

ويأتي هذا الهجوم في في سياق التنافس الشديد بين حزب البيت اليهودي والليكود –بيتينو على نفس أصوات جمهور المتدينيين الوطنيين، لا سيما وأن الاستطلاعات المتكررة تشير إلى تعزز قوة بنيت على حساب الليكود- بيتينو.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018