استطلاع معاريف: العلمانيون والنساء أكثر تطرفا في المواقف السياسية

استطلاع معاريف: العلمانيون والنساء أكثر تطرفا في المواقف السياسية
النساء والعلمانيون أكثر تطرفا

بيّن استطلاع نشرته صحيفة "معاريف" صباح اليوم، الجمعة، أنه مع تبقي 30 يوما على موعد الانتخابات للكنيست القادمة، فإن حزب "البيت اليهودي" بزعامة نفتالي بنيت يواصل تعزيز قوته على حساب "الليكود بيتينو" رغم محافظة الأخير على المكان الأول بين مختلف الأحزاب. في المقابل قالت "معاريف" إن الاستطلاع الذي أجرته لرسم صورة وهوية مصوتي اليمين خرج بنتائج مفاجئة.

فقد أظهر الاستطلاع أن 54% من مصوتي اليمين في إسرائيل هم علمانيون ، وأن 27% منهم محافظون، أو "تقليديون" مقابل 11% متدينيين قوميين و8% حريديم.

وبحسب الاستطلاع فإن 55% من مصوتي اليمين هم أناس بالغون تتراوح أعمارهم بين 31-64 عاما. و9 % من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-30 عاما و16% فوق سن 65 عاما.

أما من حيث التقسيم الجندري (الجنس) فيتبين أن 58% من مصوتي اليمين هم من النساء و42 % من الرجال.

أما من حيث درجة ومستوى التعليم فإن 44% من مصوتي اليمين درسوا لغاية المرحلة الثانوية، و32% درسوا لغاية المرحلة الابتدائية فقط، مقابل 12% منهم تقنيين وهندسيين تعلموا في أطر أكاديمية و12% منهم أنهوا تعليما أكاديميا في الجامعات والكليات.

أما من حيث الوضع الاقتصادي ومستوى الدخل فإن 55% من مصوتي اليمين يتقاضون أجورا وفق معدل الأجور في الدولة، ويكسب 24% أجورا تفوق المعدل العام بينما يتقاضي 21% منهم أجورا دون المعدل العام للأجور في إسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018