لبيد يدعو لفني ويحيموفيتش الانضمام معا لحكومة نتنياهو

لبيد يدعو لفني ويحيموفيتش الانضمام معا لحكومة نتنياهو

قال رئيس حزب (ييش عتيد) يائير لبيد إنه يرحب بالاجتماع مع زعيمة حزب العمل ووزعيمة حزب "الحركة" تسيبي ليفني لكنه غير معني بإقامة كتلة مانعة تحول دون تشكيل حكومة برئاسة نتنياهو حزاب.

وأضاف يقول، إنه سيعرض على رئيستي حزب العمل وحزب الحركة الانضمام معاً إلى حكومة محتملة برئاسة نتنياهو لكي لا تقتصر مثل هذه الحكومة على الأحزاب اليمنية المتطرفة والأحزاب الدينية.

من جانبها وكانت زعيمة حزب "الحركة" تسيبي ليفني، قد دعت بعد ظهر اليوم السبت، الى تشكيل جبهة معارضة موحدة في مواجهة رئيس الوزراء اليميني بنيامين نتنياهو الذي يعتبر الاوفر حظاً للفوز في الانتخابات القادمة.

وصرحت وزيرة الخارجية السابقة،  في لقاء انتخابي في تل ابيب، "اقترح على المعارضة تشكيل كتلة تمنع نتنياهو من تشكيل الحكومة المقبلة".

ووجهت ليفني التي شكلت اخيرا حزب "الحركة"، دعوتها الى رئيسة حزب "العمل" شيلي يشيموفيتش ويائير لبيد رئيس حزب "يش عتيد".

وقالت ليفني "علينا الاجتماع ثلاثتنا في غرفة واحدة ووضع المسائل الشخصية كافة جانبا". وتابعت "اذا رآنا الناخبون متحدين، فسيذهب كل الذين يئسوا من اي تغيير الى التصويت، ما قد يجيز لنا تشكيل كتلة اهم من كتلة الليكود-اسرائيل بيتنا التي بدأت تخسر زخمها" في استطلاعات الرأي.

ورحبت يحيموفيتش باقتراح ليفني داعية جميع الاحزاب الوسطية الى التزام رفض المشاركة في حكومة يرأسها نتنياهو.

واعرب لبيد عن استعداده "في الايام المقبلة" للقاء زعيمتي المعارضة رافضا الالتزام بعدم المشاركة في حكومة برئاسة نتنياهو.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018