هبة يزبك تلتقي أهالي مجد الكروم وسط أجواء داعمة للتجمع

هبة يزبك تلتقي أهالي مجد الكروم وسط أجواء داعمة للتجمع

عُقدت في قرية مجد الكروم مؤخرا، اجتماعات أحياء انتخابية، بمشاركة المرشحة السادسة في قائمة التجمع الوطني الديمقراطي، هبة يزبك.

وكان الاجتماع الأول في بيت السيدة عائشة رجا كنعان، بحضور نساء وفتيات الحي الداعمات والمؤيدات للتجمع، وفيه تحدثت هبة يزبك عن أهمية المرحلة الراهنة للمجتمع العربي الفلسطيني في الداخل، وضرورة المشاركة في الانتخابات والتصويت للأحزاب العربية، وللتجمع خاصة، وكنس الأحزاب الصهيونية من البلدات العربية.

وأشارت يزبك أيضا إلى النشاط البرلماني للتجمع في المجالات المختلفة، كالتربية والتعليم، ومكافحة العنف، والأرض والمسكن، ووضعه قضايا المرأة العربية على سلم أجنداته، مؤكدة على أن ترجمة قضايا المرأة تحققت من خلال نشاط النائبة حنين زعبي.

وعُقد الاجتماع الثاني في بيت السيد رامي إسماعيل، حيث أعرب المشاركون فيه، من رجال ونساء عن دعمهم/ن للتجمع في معركته الانتخابية.

انتخابات الكنيست وسيلة نحو التغيير وليست هدفًا

وقالت يزبك في مداخلتها: "إن انتخابات الكنيست وسيلة للنضال وليست هدفا، ووجودنا في الكنيست لمنع التشريعات العنصرية والتصدي للتطرف، فضلا عن أننا نعبر عن موقفنا ونحاول التأثير والتغيير، بغض النظر إذا كان كبيرا أم قليلا، لأن كل تأثير مهم، خاصة في أوج الأوضاع الصعبة التي نعيشها في هذه البلاد."

وتطرقت يزبك إلى الهجمة العنصرية الفاشية التي تعرض ويتعرض لها التجمع عمومًا، والنائبة حنين زعبي خصوصًا، في ظل تنامي مظاهر وأجواء العنصرية في إسرائيل.

وفي ختام الاجتماع، جرى نقاش حثت فيه يزبك النساء إلى الخروج لصناديق الاقتراع وممارسة حقهن، وأخذ الدور في الحيز العام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018