لقاء ليلي يجمع ليفني ويحيموفيتش ولبيد للتنسيق ضد نتنياهو

لقاء ليلي يجمع ليفني ويحيموفيتش ولبيد للتنسيق ضد نتنياهو

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، صباح اليوم الاثنين، إن لقاء ليلا جمع الليلة بين زعيمة حزب "العمل" شيلي يحيموفيتش، وزعيمة "الحركة" تسيبي ليفني، ورئيس حزب "يش عتيد" يائير لبيد، بهدف تنسيق التعاون بين الأحزاب الثلاثة لتشكيل كتلة حاسمة تمنع نتنياهو من تشكيل الحكومة القادمة، وتضطر رئيس الدولة بتكليف مرشح كتلة ما يسمى بـ"اليسار والوسط" بتشكيل الحكومة القادمة.

وقالت الصحيفة إن اللقاء عقد بشكل سري بعيدا عن أعين وسائل الإعلام وبدون وجود المساعدين والمستشارين الخاصين بهم، ودون الإفصاح عن مكان وموعد اللقاء، علما بأن الخطوة بدأت أصلا عبر تصريح لليفني منذ الجمعة الماضي عندما دعت كلا من يحيموفيتش ولبيد للقاء تنسيقي لتشكيل كتلة مانعة من أحزاب اليسار والوسط.

وقالت "يديعوت أحرونوت" إن خلافات طرأت بين يحيموفيتش ولبيد، بعد أن طالبت الأولى بأن يتعهد كل من ليفني ولبيد بعدم المشاركة في حكومة بقيادة نتنياهو. وقالت الصحيفة إن نتنياهو تابع أنباء هذه التطورات بقلق شديد، بل إنه أعلن أمس أن "اليسار" يتحد ضده لإفشاله ودعا إلى تعزيز قوة التحالف الانتخابي المشترك مع ليبرمان "ليكود بيتينو".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018