نفتالي بنيت: لا يمكن التوصل إلى سلام مع الفلسطينيين

نفتالي بنيت: لا يمكن التوصل إلى سلام مع الفلسطينيين

في أعقاب اللقاء الثلاثي، الذي جميع قادة "الحركة" و"العمل" و"يش عتيد"، قال رئيس "البيت اليهودي" نفتالي بنيت، صباح اليوم الاثنين، إن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ينوي تشكيل حكومة مع أحزاب "المركز – اليسار"، وأن هذا هو السبب الذي يمنع ليفني من الالتزام بعدم الدخول في الائتلاف الحكومي.

وقال بنيت إنه "على ما يبدو فإن خطة رئيس الحكومة هي تشكيل حكومة يسار – ليكود، تسيبي ليفني وعمرام متسناع وعمير بيرتس، مثلما حصل في المرة السابقة، حيث تم ضم إيهود باراك بعد الانتخابات مباشرة". وبحسبه فإن مثل هذه الحكومة ستذهب باتجاه عملية دبلوماسية لا طائل منها بدلا من الاهتمام بالمشاكل الحقيقية.

وأضاف أن "هاجس اليسار هو تسليم أجزاء من البلاد للعدو". وقال إنه "لا يمكن التوصل إلى سلام مع الفلسطينيين".

وبحسبه فإنه يمكن فقط التوصل إلى "تعايش"، وأن من يعرف كيفية الوصول إلى ذلك ليس من يسافر إلى أنابوليس، وإنما المستوطنون الذين يسافرون معهم في شارع 60، ويقفون إلى جانبهم في السوبرماركت يعملون معهم". وزعم أنه "لا يحمل أية كراهية للعرب، وأنه حان الوقت لسلام سوبرماركتات". على حد تعبيره.

ورفض بنيت الانتقادات بشأن وجود متطرفين في قائمته، وقال إنه فخور بقائمته، وأنه يعمل معهم من أقصى البلاد إلى أقصاها، وأنها "الأكثر إسرائيلية والأكثر صهيونية، والأكثر قيمية، والأكثر قتالية".

وتعهد بألا يكون "البيت اليهودي نيزكا لمرة واحدة في انتخابات 2013، وإنما سيظل قائما ويندمج في القيادة"، وأنه "لهذا السبب على الصهيونية الدينية أن تتخلى عن فهمها القطاعي التقليدي، وأن تهتم بالشعب الإسرائيلي كله، وأن ترفع أعلاما كثيرة".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018