التجمع يطلق شريطه الرابع؛ الزبارقة: لن نتنازل عن أرضنا، وسيبني حفيد حفيدي بيته هنا

التجمع يطلق شريطه الرابع؛ الزبارقة: لن نتنازل عن أرضنا، وسيبني حفيد حفيدي بيته هنا
المرشح الرابع في قائمة التجمع، جمعة الزبارقة

أطلق التجمع الوطني الديمقراطي، مساء اليوم الأربعاء، شريطه الدعائي الرابع في إطار حملته الانتخابية، والذي يتحدث فيه مرشحه الرابع، جمعة الزبارقة، متناولا ضائقة الأرض والمسكن لدى فلسطينيي الداخل، وخاصة في النقب، حيث يسكن عشرات الآف فيما بات يعرف بـ "القرى غير المعترف بها"، وأحدهم جمعة الزبارقة وعائلته.

يفتتح الزبارقة كلامه في الشريط بالمحكية: "بصحى كلّ يوم وأنا متخوف إنه هذا آخر يوم إلي في هذا البيت، وإنه بلدوزرات الداخلية ممكن ييجو ويهدمولي إياه في كل لحظة."

المسكن قضيتي الشخصية.. وقضيتنا القومية

ويضيف الزبارقة: "قضية المسكن هي قضيتي الشخصية، وقضيتنا القومية،  نحن نعاني من ضائقة إسكان تهدّد مجرد وجودنا في وطننا وأمننا في بلدنا، من تغييبنا التام في مؤسّسات التخطيط الرسميّة، من تجاهل برامج الإسكان الحكومية لنا، من إهمال مُمنهَج في الاستثمار في الهياكل التحتيّة والخدمات العامّة، ما حوّل بلداتنا إلى بؤر فقر.. من قضية القرى غير المعترف بها، ومن تشريعات عنصرية، ومخططات خطيرة مثل مخطط برافر الذي سيؤدي إلى تهجير 35 ألف عربي في النقب، ومصادرة 800 ألف دونم."

واختتم زبارقة كلامه: "نحن في التجمع وقفنا وسنقف أمام كل هذه السياسات والمخططات، المسكن قضية وجودية، قضيتي الشخصية وقضيتنا القومية، بيتنا مهدّد بالهدم، لكننا بنضالنا اليومي، بإصرارنا على الصمود وعدم التنازل عن أرضنا، سنجذّر البقاء، وسيبني حفيد حفيدي بيته هنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018