بسبب تراجعه في الاستطلاعات نتنياهو يقوم بجولة في المستوطنات النائية

بسبب تراجعه في الاستطلاعات نتنياهو يقوم بجولة في المستوطنات النائية

قال موقع هآرتس إن تراجع قائمة "الليكود بيتينو" في الاستطلاعات الأخيرة مقابل تعزز قوة "البيت اليهودي" بقيادة نفتالي بنيت، دفعت أمس برئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو إلى القيام بجولة في عدد من المستوطنات النائية والبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية التي تقوم خارج الكتل الاستيطانية الكبيرة، وذلك للمرة الأولى منذ توليه منصب رئيس الحكومة.

و قال الموقع إن نتنياهو زار  أمس مستوطنة "روحليم" الواقعة في قلب الضفة الغربية على بعد عدة كيلومترات عن مستوطنة أريئيل القريبة من مدينة نابلس. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المستوطنة محاطة بالقرى الفلسطينية، وأنها أقيمت بداية كبؤرة استيطانية غير قانونية ردا على هجوم فلسطيني ضد مستوطنين في المكان عام 1991، وبدلا من إخلاء البؤرة الاستيطانية فإن حكومة نتنياهو صادقت قبل عدة أشهر على إعلان البؤرة الاستيطانية مستوطنية "مدنية" كباقي المستوطنات في الضفة الغربية.  

وقال موقع هآرتس إن زيارة نتنياهو للمستوطنة المذكورة كانت شبه سرية ليس فقط لأسباب أمنية وإنما أيضا لأسباب سياسية، فقد سعى مكتب نتنياهو إلى عدم الإشارة إلى الزيارة، ومنع وسائل الإعلام من تغطية جولة نتنياهو في المكان.

ولفت الموقع إلى أن نتنياهو وصل إلى المستوطنة المذكورة برفقة أعضاء الكنيست الأكثر تطرفا في قائمة الليكود أمثال، زئيف إلكين، داني دانون، ويولي إدلشطاين. وفي المقابل كان في استقبال نتنياهو في المكان القادة الأكثر تطرفا في صفوف المستوطنين وعلى رأسهم غرشون مسيكا وزئيف حيفر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018