زعبي في جامعة حيفا: المشاركة الكبيرة في المهرجان، هي الرد الصريح على سياسة الجامعة الترهيبية

زعبي في جامعة حيفا: المشاركة الكبيرة في المهرجان، هي الرد الصريح على سياسة الجامعة الترهيبية
"موطني..موطني"

شارك المئات من الطلاب العرب في مهرجان التجمع الطلابي الديمقراطي الانتخابي بجامعة حيفا، يوم الاثنين الماضي، بمشاركة كل من النائبة والمرشحة الثانية في قائمة التجمع حنين زعبي، ومدرب التنمية البشرية أشرف قرطام، وسط تواجد أمني مكثف، حيث استدعت إدارة جامعة حيفا قوات أمن خاصة من خارج الجامعة.

ماريا زهران: الطلاب العرب يدعمون التجمع لأنه معهم طيلة أيام السنة

افتتحت المهرجان الطالبة ماريا زهران، عضو التجمع الطلابي الديمقراطي، بكلمة ترحيبية وبتحية للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، ثم بالوقوف على كلمات وألحان نشيد "موطني".

تحدثت زهران باسم التجمع الطلابي بجامعة حيفا، مؤكدة في كلمتها على أن العديد من الطلاب العرب في جامعة حيفا يعلنون دعمهم للتجمع، وذلك بسبب نشاط التجمع المتواصل طيلة أيام السنة، وليس فقط خلال الانتخابات، خصوصا وأن التجمع الطلابي يتابع قضايا الطلاب العرب اليومية، ويحقق له إنجازات جديدة دوما، ويسعى بشكل دؤوب على حفظ حقوق الطلاب العربي وانتزاعها.

حنين زعبي: إسرائيل تريد لنا مواطنة بلا انتماء، ونحن أعدنا تعريف مواطنتنا لتكون مليئة بقيم الكرامة والعدالة والانتماء

واستقبل الطلاب المشاركون النائبة حنين زعبي بالتصفيق الحار، خاصة وأن جامعة حيفا حاولت منعها في السابق من القدوم إلى الجامعة، كما حاولت تأخير الفعالية وعرقلتها هذه المرة أيضا، لكنهم فشلوا في ذلك.

ووجهت النائبة زعبي كلامها إلى إدارة جامعة حيفا قائلة: "في كل الجامعات نذهب بشكل عادي وطبيعي ونلتقي بالطلاب هناك، إلا في جامعة حيفا، إذ يجب أن يحيط الأمن القاعة من كل جوانبها.. يريدون تمرير رسالة بأننا متطرفون، ويريدون زرع الخوف في نفسوكم، لكن المشاركة الكبيرة في المهرجان هي الرد الصريح على سياساتهم الترهيبية وتأكيد على فشلها".

وتحدثت زعبي عن التجمع قائلة: "التجمع يتعامل بالأدوات السياسية مع هموم الناس، وإسرائيل تريد لنا مواطنة دون انتماء، لكن التجمع أبدع في القبول بالمواطنة لكن ليس وفق تعريف إسرائيل للمواطنة، بل كما نُعَرِّفُها نحن كسكان أصليين لهذه البلاد، وهذا ما يغضب إسرائيل من التجمع ومشروعه السياسي، فخطابنا مليء بالكبرياء، ويستند إلى قيم العدالة وقيم المواطنة ودولة المواطنين."

نحن الحزب الوحيد الذي يطرح بديلا ليهودية الدولة

وأضافت زعبي: نحن نحمل مشروعا سياسيا وليس فقط مطالب سياسية، ونحن الحزب الوحيد الذي يطرح بديلا لواقع الدولة اليهودية، ولا نكتفي فقط بمعارضة الدولة اليهودية."

وتطرقت زعبي إلى دور التجمع الوطني الديمقراطي في كسر حاجز الخوف وتخطي السقف السياسي الذي تم وضعه للعرب، والذهاب بخطاب المساواة حتى النهاية ضمن استراتيجية نضال ضد الدولة اليهودية.

بدوره، قدم المدرب أشرف قرطام مداخلة قصيرة حول النجاح في الامتحانات، من خلال أمثلة واستعراض شائق للموضوع.

وفي الختام، تم إنشاد نشيد التجمع الوطني الديمقراطي بجو حماسي وتفاعلي من الجمهور.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018