نتانياهو يعتبر تصريحات أوباما تدخلا في الانتخابات الإسرائيلية

نتانياهو يعتبر تصريحات أوباما تدخلا في الانتخابات الإسرائيلية

فيما وصف بأنه موجه للرئيس الأمريكي باراك أوباما باعتبار أنه يتدخل في الانتخابات الإسرائيلية، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، يوم أمس الأربعاء، إن الجميع يدركون أن المواطنين الإسرائيليين هم الذين يقررون من يمثل المصالح الحيوية لإسرائيل.

وقال نتانياهو إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مارسوا ضغوطا شديدة على إسرائيل خلال فترة ولايته، بهدف تغيير سياسته، ولكن بدون أي نتيجة.

وقال "في السنوات الأربع الأخيرة واجهنا ضغوطا شديدة، فطالبونا بوقف الضغوط على إيران والانسحاب إلى حدود 67 وبتقسيم القدس وعدم البناء فيها، ولكن تم صد هذه الضغوط".

وكانت قد أبرزت وسائل الإعلام الإسرائيلية تحذير الرئيس الأميركي، في لقاء مغلق، من أن سياسة حكومة نتنياهو ستؤدي إلى عزل إسرائيل دوليا، وتشكل خطرا على وجودها على المدى البعيد.

ونقلت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، يوم أمس الأول الثلاثاء، عن الكاتب الصحافي، جيفري جولدبرغ ، من مجلة "أتلنتيك" في مقال له إن الرئيس أوباما قال في لقاءات مغلقة إن إسرائيل لا تعرف ما هي مصلحتها، مشيرا الى أن  "أوباما على قناعة أن نتنياهو الذي وصفه بالجبن السياسي، يسير بدولته الصغيرة إلى الهاوية، وإلى عزلها كليا في منطقة معادية، وإذا استمرت في اسرائيل في سياستها تلك  وواصلت تجاهلها للولايات المتحدة آخر صديق لها، فإن  ذلك يشكل خطرا على بقائها" كتب جولدبرغ.

يشار إلى أن تصريحات أوباما تلك جاءت بعد قرار نتنياهو البناء في المنطقة "E1" الأمر الذي أغضب الإدارة الأمريكية.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018