استطلاع يديعوت أحرونوت: تراجع "اليمين" إلى 63 مقعدا

استطلاع يديعوت أحرونوت: تراجع "اليمين" إلى 63 مقعدا

بين استطلاع للرأي أجراه معهد "داحاف" بإشراف د. مينه تسيماح لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، قبل 4 أيام من موعد الانتخابات، تقلص الفجوة بين كتلتي "اليمين" وما يسمى بـ"المركز واليسار".

وأشار الاستطلاع إلى أن "الليكود بيتينو" و"البيت اليهودي" و"عوتسما ليسرائيل" تصل سوية إلى 46 مقعدا، وهو نفس العدد الذي تحصل عليه قوائم "العمل" و"يش عتيد" و"الحركة" و"ميرتس" و"كاديما".

وبحسب الاستطلاع فإن عدد مقاعد اليمين والكتل الحريدية يصل  إلى 63 مقعدا، مقابل  53 مقعدا لما يسمى بـ"المركز واليسار" والقوائم العربية.

ويتضح من الاستطلاع أن "الليكود بيتينو" تحصل على 32 مقعدا، مع الإشارة إلى أن القائمة كانت قد حصل على 37 مقعدا قبل سبعة أسابيع في استطلاع لمعهد "داحاف".

وكانت الكتلة الثانية هي كتلة "العمل" حيث حصلت على 17 مقعدا، أي بتراجع مقعد واحد عن الاستطلاع السابق. بينما تحصل "يش عتيد" على 13 مقعدا، أي بزياد مقعدين عن الاستطلاع السابق، وتتراجع قائمة "البيت اليهودي" بمقعدين لتصل إلى 12 مقعدا.

وكانت الكتلة الخامسة هي "شاس" حيث حصلت على 11 مقعدا، بينما حصلت "الحركة برئاسة ليفني" على 8 مقاعد، وحصلت "ميرتس" على 6 مقاعد، و"يهدوت هتوراه" 6 مقاعد.

وتحصل قائمتا "كاديما" و"عوتسما ليسرائيل" على مقعدين لكل منهما.

وبحسب الاستطلاع نفسه فإن القوائم العربية تحصل على 11 مقعدا، 4 مقاعد للجبهة الديمقراطية، و 4 مقاعد للقائمة الموحدة، و 3 مقاعد للتجمع الوطني الديمقراطي.

وبحسب د. تسيماح فإن 15.5% من المصوتين صروحوا بأنهم لم يقرروا بعد لمن سيصوتون. مع الإشارة إلى أن الحديث عن نسبة مصوتين قادرة على التأثير بشكل ملموس على النتائج النهائية.

أجري الاستطلاع يومي الأربعاء والخميس، وشمل عينة مؤلفة من 1000 شخص، بنسبة خطأ تصل حتى 3.2% في الاتجاهين.

تجدر الإشارة إلى أن نتائج الاستطلاع تقترب من نتائج استطلاع أجرته "هآرتسط، حيث بين تراجعا في كتلة ما يسمى "ليكود – يمين – حريديين"، إلى 63 مقعدا، مقابل 57 مقعدا لما يسمى كتلة "مركز – يسار" والقوائم العربية.

وبين الاستطلاع أن كتلة "الليكود بيتينو" لا تزال القوة الأولى، بيد أنها سجلت أقل عدد من المقاعد مقارنة بباقي الاستطلاعات حيث حصلت على 32 مقعدا فقط. أي أقل بـ10 مقاعد عن قوة الكتلتين في الكنيست الحالية.

بين الاستطلاع أن قائمة "العمل" تحصل على 17 مقعدا، بينما تحصل قائمة "البيت اليهودي" على 14 مقعدا، مقابل 12 مقعد لـ"شاس"، و8 مقاعد لـ"الحركة برئاسة ليفني"، و12 مقعدا لـ"يش عتيد"، و 5 مقاعد لـ"يهدوت هتوراه"، و6 مقاعد لـ"ميرتس"، . ومنح الاستطلاع "كاديما" مقعدين فقط.

في المقابل، بين الاستطلاع أن الجبهة الديمقراطية تحصل على 5 مقاعد، ويرتفع التجمع الوطني الديمقراطي من 3 مقاعد إلى 4 مقاعد، بينما تتراجع القائمة الموحدة إلى 3 مقاعد.

وأشارت "هآرتس" إلى أن الاستطلاع أجري يومي الأربعاء والخميس، وشمل عينة أكبر من العادية من المستطلعين، بلغت 712 شخصا، بنسبة خطأ 3.9%.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018