التجمع يطلق الفيديو السادس؛ د. باسل غطاس: نطمح لمجتمع منتج ومبدع، ووضعنا خطة طوارئ اقتصادية

التجمع يطلق الفيديو السادس؛ د. باسل غطاس: نطمح لمجتمع منتج ومبدع، ووضعنا خطة طوارئ اقتصادية

أطلق التجمع الوطني الديمقراطي، الفيديو السادس في إطار حملته الانتخابية، والذي يتناول رؤية التجمع الاقتصادية، والخطة التنموية الطارئة بلورها الحزب لمواجهة الفقر والبطالة، وتحويل المجتمع الفلسطيني في الداخل إلى مجتمع منتج ومبدع.

يتحدث في الفيديو الدكتور باسل غطاس، المرشح الثالث في قائمة التجمع، وصاحب التجربة الكبيرة في مجال الاقتصاد وتطويره على مر سنوات، فهو مؤسس مجلة "مالكم" التخصصية في هذا المجال، والمبادر إلى تنظيم مؤتمر "المال والأعمال" الساعي إلى تطوير وتمكين الاقتصاد سوق الأعمال في المجتمع العربي.

"واقعنا الاقتصادي صعب.. فهل نرفع أيدينا؟!"

يقول د. باسل غطاس في الفيديو حول واقع فلسطينيي الداخل الاقتصادي: "واقعنا صعب.. وكي نغيره يجب ألا نسلم أنفسنا للحظ، يجب أن تكون لدينا خطة واضحة ومدروسة.

ويتابع: "نحن نعاني من الفقر، والبطالة، بلداتنا مخنوقة، واقتصادنا العربي اقتصاد مُستَهلِكٌ وغير مُنتِج، وهو تابع تمامًا للاقتصاد الإسرائيلي.. ماذا نفعل؟! هل نرفع أيدينا؟! بالتأكيد لا."

ويقول أيضًا: "الحكومة القادمة تحضر ضربات اقتصادية قاسية، ومن خلال تجربتي تأكدت أن هناك دائمًا إمكانية لنبني، لنؤسس ونعمر، خاصة عندما تكون لدينا رؤية ونعرف ما الذي نريده."

خطة طوارئ اقتصادية تستند إلى مبادئ العدل الاجتماعي

وحول رؤية التجمع الاقتصادية يقول: "نحن في التجمع وضعنا خطة اقتصادية تفصيلية تستند إلى مبادئ العدل الاجتماعي، والمساواة المدنية، والتوزيع العادل للموارد، والهدف هو إحداث تنمية مستمرة في اقتصادنا العربي."

ويضيف: "نحن نقترح خطة طوارئٍ اقتصادية للاستثمار في كافة قطاعات الاقتصاد والمجتمع في البلدات العربية، من النقب وحتى الجليل."

بالعمل الشعبي والبرلماني، سنحول الخطة إلى واقع

ويوضح غطاس تفاصيل الخطة ومتطلبات المجتمع العربي واحتياجاته الآنية والملحة، والتي يجب العمل على إنجازها: "في التعليم: بناء 6000 غرفة دراسية تنقص مدارسنا اليوم، وفي الإسكان: تحرير أراضٍ، وتخصيص ميزانياتٍ، ووضع مخططات لبناء 150 ألف وحدة سكنية؛ وفي الزراعة: تقوية فرعَي الزيت والزيتون والخضراوات؛ وفي قطاع الهايتك: تشجيع المبادرين الجدد وإعطاء استثمار أولي لكل شركة ستارت أب عربية جديدة؛ وفي مجالات أخرى عديدة."

ويختتم غطاس حديثه بالقول: "نطمح لمجتمع منتج ومبدع، ومصدّر أيضًا، خطتنا واضحة، وبعمل جماعي وشعبي وبرلماني، سوف نحوّلها إلى واقع!"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018