مشددا على رفع نسبة التصويت؛ زحالقة: نعمل من أجل الوصول إلى 4 مقاعد

مشددا على رفع نسبة التصويت؛ زحالقة: نعمل من أجل الوصول إلى 4 مقاعد

بعد أن دعا الناس إلى المشاركة في التصويت لأحد الأحزاب العربية، دعا النائب د. جمال زحالقة رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية للتصويت بحرف الضاد للتجمع، مشيرا إلى أن التجمع يعمل من أجل الحصول على أربعة مقاعد.

وفي مقابلة مع "العرب"، قال زحالقة "نقول للناس أولا صوتوا، وثانيا صوتوا لأحد الأحزاب العربية ولكن لا أن تضعوا أوراق الأحزاب الثلاثة في ظرف واحد حتى لا يشطب الصوت، وثالثا، حين يتواجد المرء خلف الصندوق، ومنعا للخطأ أنا أنصح بأن يختار حرفا لا يوجد مثله في أي لغة سوى في اللغة العربية، وهكذا يستطيع المواطن أن يخرج مرتاح البال والضمير بأنه لم يخطئ في الخيار، وهذا الحرف لمن يسأل هو حرف الضاد".

وتوجه زحالقة إلى الجمهور بطلب المشاركة في التصويت، لافتا إلى أنه يجري بذل الجهود لرفع نسبة التصويت، معربا عن توقعاته بزيادة النسبة ورفع التمثيل العربي، في حين أن عدم التصويت لا يفيد سوى الأحزاب الصهيونية واليمينية المتطرفة تحديدا.

وتوقع د. زحالقة أن يحصل حزب التجمع الطني الديمقراطي على أربعة مقاعد". وعما إذا كان ذلك بفضل اتفاقية فائض الأصوات مع الجبهة، رد بالقول: "لا أعرف لأنه من الممكن أن نستفيد نحن من الاتفاقية أو الجبهة، ولكننا لا نعمل حسابات لهذا الموضوع بل نشجع الناس للتصويت والتصويت للتجمع تحديدا، خاصة وأن إتفاقية فائض الأصوات تعطي ضمانا للمصوت بأنه صوته لن يذهب سدى".

وردا على سؤال، أشار زحالقة مشاركة النائبة حنين زعبي في أسطول الحرية، وقال "إن للتجمع موقف وطني، وليس صدفة أن عضو الكنيست الوحيد الذي شارك في أسطول الحرية كان من التجمع، وهذا ضمن البرنامج السياسي، ويحق لنا أن نحصل على تأييد على هذا الأساس، ونحن فخورون بذلك".

وأشار في هذا السياق إلى أن النائبة حنين زعبي مرشحة ثانية في قائمة التجمع وهي في مكان مضمون،  حيث أن التجمع قام بتحصين المرأة، و"دون الدخول في نقاش فإن الأحزاب الأخرى لم تمنح سيدة مكانا مضمونا، لا في الموحدة ولا في الجبهة".

وردا على سؤال حول وضع التجمع في عهد ما بعد المفكر العربي د. عزمي بشارة، قال زحالقة إن التجمع يمثل الحركة الوطنية كان وسيبقى، "نحن نتطور باستمرار، وبطبيعة الحال كان للدكتور عزمي بشارة الدور المركزي في تأسيس وقيادة الحزب، ولكن هنالك حزب مستمر في القيادة، وهذا دليل على أننا حزب حقيقي وطالما الأمر كذلك فمسيرة التجمع مستمرة ونرى أننا نزداد قوة عاما بعد عام".

وشدد النائب د. زحالقة على أن التجمع أثبت قوته في الشارع، مؤكدا على أن "الحركة الوطنية بخير والتجمع بخير وسنحصل هذه المرة على أربعة مقاعد".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018