نشاطات انتخابية مكثّفة للنائب زحالقة في كابول وعارة وحيفا

نشاطات انتخابية مكثّفة للنائب زحالقة في كابول وعارة وحيفا

نظّم فرع التجمع الوطني الديمقراطي في قرية كابول، مجموعة من الحلقات البيتيّة والاجتماعات الانتخابية، حيث استضاف السيّد محمد محمود، عضو المجلس المحلي في كابول، النائب د. جمال زحالقة ونشيطي الفرع، في حلقة بيتية تناولت الوضع السياسي العام، وأكد الحضور، خلالها، على الدعم الشعبي المتزايد والملحوظ للتجمع.

ثم زار النائب زحالقة، يرافقه عضو اللجنة المركزية ذياب عكري، ووفد التجمع، بيت السيّد صبحي شحادة، وسط حضور العشرات من سكان الحي.

وفي كلمته، دعا النائب زحالقة إلى دعم التجمع والمشاركة في الانتخابات لرفع نسبة التصويت في المجتمع العربي، من أجل دحر اليمين المتطرف ولجم العنصرية.

وتحدث زحالقة عن مشروع التجمع الوطني القومي والمدني، متطرقا إلى النشاط البرلماني والميداني لكتلة التجمع. 

حلقة بيتية في عرعرة - عارة

والتقى زحالقة بعشرات الشباب من عارة وعرعرة، وذلك في إطار حلقة بيتية نظمت في بيت الآنسة منى مطيع يونس.

وتحدث زحالقة حول عدم المشاركة في الانتخابات، مبينا أن أصوات من لا يصوتون من العرب لا تبقى هكذا دون تأثير، بل هي تؤثر سلبًا، إذا تذهب للأحزاب الكبرى، وهي في هذه الحالة أحزاب يمين متطرف، لأن المقاعد الـ 120 في الكنيست لا بد وأن تشغل، وعدم شغلها بممثلين عرب يعني أن من سيشغلها أعضاء يهود من أحزاب صهيونية، وخاصة أحزاب اليمين المتطرف كونها الأوفر حظا في هذه الانتخابات.

وتحدث زحالقة عن أولوية الشباب وأهمية دورهم بالنسبة للتجمع، وأنه حزب الشباب الأول، تعبر مؤسساته وهيئاته وقائمته الانتخابية عن ذلك بكل وضوح، إذ فيها الكثير من الشباب الواعي والمثقف والفاعل.

ندوة واجتماع في مدينة حيفا

وفي سياق متصل، نُظّمت ندوة سياسية تثقيفيّة للنائب د. جمال زحالقة في مقر الفرع في حيفا، حضرها العشرات من المصوّتين الشباب، الذين يدلون بصوتهم للمرة الأولى، إضافة إلى عضو اللجنة المركزية امطانس شحادة، والناشطة السياسية أفنان إغبارية، وعضو البلدية عن التجمع وليد خميس.

وتمحور النقاش في الندوة حول أهمية التصويت من أجل التأثير وإسماع الصوت الوطني وتقويته برلمانيا وجماهيريا.

وفي ختام الندوة، أعلن الحضور من نساء ورجال وشباب مناصرتهم للتجمع والالتفاف حوله لتحقيق نصر جديد للحركة الوطنية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018